كلاسيكو الاتحاد والهلال في واجهة المرحلة الخامسة من الدوري السعودي

تتركز الأنظار في المملكة العربية السعودية صوب ملعب الجوهرة المشعة في مدينة جدة اليوم لمتابعة لقاء كلاسيكو الجولة الخامسة للدوري المحلي، حينما يستضيف فريق الاتحاد منافسه فريق الهلال في لقاء مثير وحماسي.
الجمعة 2015/10/30
قمة مرتقبة بغايات متباينة بين الهلال والاتحاد

الرياض – سيكون ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مسرحا لمبارة كلاسيكو بين الاتحاد والهلال في ختام منافسات المرحلة الخامسة من الدوري السعودي لكرة القدم. وتكتسي المواجهة المرتقبة أهمية بالغة لكلا الفريقين رغم تباين الطموح بينهما، فالاتحاد صاحب الأرض والجمهور يتطلع إلى إلحاق أول خسارة بضيفه وتأكيد قدرته على المنافسة على اللقب، في حين يأمل الهلال في المحافظة على سجله خاليا من الهزائم وتحقيق الفوز الخامس على التوالي الذي يكفل له البقاء في القمة.

يدخل الاتحاد المباراة وهو في المركز الرابع برصيد 9 نقاط حيث فاز في 3 مباريات وخسر واحدة كانت أمام الفيصلي في جدة، ويبرز في صفوفه فواز القرني وياسين حمزة وجمال باجندوح ومحمد نور وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد وعبدالرحمن الغامدي والغاني علي سولي مونتاري والروماني سان مارتن والأسترالي جيمس ترويسي والهداف الفنزويلي غيلمين ريفاس.

أما الهلال فيدخل المباراة وهو في الصدارة برصيد 12 نقطة محققا العلامة الكاملة حتى الآن، ويبرز في صفوفه ياسر الشهراني ومحمد البريك وسعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد والكوري كواك تاي هي والبرازيليان كارلوس إدواردو وإيلتون ألميدا، في الوقت الذي يخسر خدمات مدافعه البرازيلي ديغاو بسبب الإيقاف.

وتحمل مباراة الكلاسيكو المرتقبة الرقم 142 في تاريخ مواجهات الفريقين في مختلف المسابقات المحلية والخارجية، حيث سبق أن فاز الهلال في 58 مباراة والاتحاد في 43، بينما كان التعادل سيد الموقف في 40 مباراة.

سيكون للمدربين دور هام وكبير في ترجيح كفة الاتحاد أو الهلال كما كان يحدث ذلك على مدار التاريخ، وستشكل تلك الموقعة أهمية كبيرة سواء للروماني لازلو بولوني مدرب الاتحاد أو اليوناني جورجيس دونيس المدير الفني للهلال . ويشكل اللاعبون الأجانب أهمية هائلة وخاصة للأندية الكبيرة بالمملكة العربية السعودية، نظرا لقيمتهم الكبيرة على الصعيدين البدني والفني وقدرتهم على صنع الفارق في أي لحظة، ما يجعل المسؤولين يستقدمونهم بمبالغ كبيرة لتحقيق الطموحات والأهداف المنشودة وسيكون للمحترفين الأجانب دور قوي وهام في موقعة اليوم، كما كان الحال في مباريات الفريقين على مدار التاريخ. وأعلنت لجنة الحكام بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم تعيين طاقم تحكيم تشيكي بقيادة حكم الساحة بافل كرالوفيتش لإدارة مواجهة الكلاسيكو. ويساعد حكم الساحة كرالوفيتش، الثنائي مارتين ويلزيك وكريستوف مينكل.

الاتحاد يتطلع إلى إلحاق أول خسارة بضيفه، في حين يأمل الهلال في المحافظة على سجله خاليا من الهزائم

حقائق تاريخية

شهد كلاسيكو الفريقين خلال السنوات الماضية حقائق تاريخية مثيرة، أبرزها أن أكثر لاعبي الاتحاد مشاركة في الكلاسيكو هو أحمد جميل برصيد 43 مباراة، في حين يعتلي يوسف الثنيان قائمة أكثر لاعبي الهلال تواجدا في مواجهة الاتحاد (45 مباراة).

وأكثر لاعبي الفريقين تسجيلا في الكلاسيكو على مدار التاريخ هو لاعب الاتحاد محمد المغنم، برصيد 15 هدفا، بينما يعتلي نيفيز قائمة لاعبي الهلال الأكثر تهديفا أمام العميد، بـ 7 أهداف.

كذلك تغلب الهلال على الاتحاد بالخمسة في 4 مناسبات من قبل، أولها 5-3 عام 1983، و5-2 مرتين عامي 1987 و2013، وخماسية نظيفة عام 2009. فيما حقق الاتحاد أكبر فوز له على الهلال، بالأربعة مرتين في عام 1999، الأولى بنتيجة 4-1، والثانية برباعية نظيفة. ثم كانت أكبر نتيجة تعادل شهدتها مباراة الفريقين، انتهت بثلاثة أهداف لكل منهما، وحدثت مرتين من قبل في بطولة الدوري. وكانت أطول فترة فشل خلالها الاتحاد في التغلب على الهلال، لـ9 مباريات على التوالي، مقابل 4 مواجهات متتالية، لم يفز خلالها الهلال على الاتحاد. أيضا هنالك أربعة لاعبين هلاليين، سجلوا (هاتريك) في مرمى الاتحاد، وهم سمير سلطان وعبدالرحمن القحطاني وسيرجيو ريكاردو وتياغو نيفيز، وفي المقابل لم يتمكن أي لاعب اتحادي من تسجيل ثلاثة أهداف في مباراة واحدة جمعت فريقه بالهلال.

ملاحقة فرق المقدمة

ويتطلع الفتح السادس (5 نقاط) إلى حصد النقاط الثلاث عندما يستقبل الشباب الثالث (10 نقاط) في مباراة متكافئة. فالفتح يسعى إلى تجاوز عقبة ضيفه وتحقيق الفوز الثاني في الدوري لملاحقة فرق المقدمة، بينما يطمح الشباب في العودة بالعلامة الكاملة والبقاء ضمن كوكبة فرق الصدارة والانقضاض على الصدارة في حالة تعثر منافسيه. وشدد التونسي ناصيف البياوي، المدير الفني لفريق الفتح على جاهزية فريقه لمواجهة الشباب.

أكثر اللاعبين تسجيلا في الكلاسيكو على مدار التاريخ هو لاعب الاتحاد محمد المغنم برصيد 15 هدفا، بينما يعتلي نيفيز قائمة لاعبي الهلال الأكثر تهديفا أمام العميد بـ 7 أهداف

وقال البياوي “لدينا الرغبة الكبيرة في تقديم مستوى وجهد مضاعفين في مباراة الشباب القادمة، وبالتالي تحقيق النقاط الثلاث وهذا ما سندخل من أجله، فالفريق في أتم جاهزيته والعزيمة موجودة لدى جميع اللاعبين في تقديم مباراة قوية أمام الشباب، ومؤشر عدم رضا اللاعبين على التعادل في المواجهتين الماضيتين هو أمر إيجابي ويعطي انطباعا جيدا بأن لديهم طموحا كبيرا ليقدموه هذا الموسم”. وعن وقوعه ضمن أفضل خمسة مدربين بالدوري رد البياوي قائلا “إنه أمر لا يعنيني بقدر ما أتمنى وجود الفريق في مركز متقدم يليق باسم الفتح ومكانته، وهذا ما نطمح إليه كمنظومة عمل متكاملة بالفريق”.

وعن الأخبار التي تشير إلى غياب لاعب الشباب حسن معاذ عن مواجهة الفتح علق البياوي “في أي مواجهة تكون لدينا الرغبة في تحقيق نتيجة الفوز واستعدادنا يكون للفريق المنافس وهو في تمام جاهزيته، بغض النظر عن غياب بعض عناصره وأعتقد بأن الفريق الشبابي يعتبر من المنافسين الأقوياء على بطولة الدوري ولديه أسماء كبيرة في صفوفه ولا يمكن أن يتأثر بغياب أي عنصر من عناصره”. وأكد المدرب التونسي أن فريقه قدم مستويات جيدة في المباريات الماضية وخلق العديد من الفرص التهديفية ولكن التوفيق لم يحالفه في ترجمتها إلى أهداف.

من جانبه، أعرب سلام شاكر المحترف العراقي بصفوف الفتح عن صعوبة مواجهة الشباب، حيث قال “بالتأكيد إنها مواجهة صعبة أمام فريق منافس على بطولة الدوري، قدمنا مباريات جيدة ولكن التوفيق لم يحالفنا والشباب من الفرق القوية، وأعتقد بأننا استعددنا جيدا لهذه المواجهة والجميع لديه الرغبة الكبيرة في تحقيق نتيجة إيجابية وأتمنى حضور الجمهور الفتحاوي لمساندتنا”. ويحل الأهلي الثاني (10 نقاط) ضيفا ثقيلا على نجران قبل الأخير (نقطة واحدة) ساعيا إلى تحقيق الفوز معولا على ياسر المسيليم ومعتز وأسامة هوساوي ومصطفى بصاص وحسين المقهوي وسلمان المؤشر وتيسير الجاسم والمصري محمد عبدالشافي والسوري عمر السومة واليوناني فيتفا.

وامتدح الأمير فيصل بن خالد عضو شرف النادي الأهلي جهود اللاعبين في المرحلة الماضية مطالبا بمواصلة العطاء والعمل الجاد على تطبيق كافة التعليمات الفنية وبذل قصارى الجهد لتحقيق طموحات وتطلعات جماهيرهم الوفيه التي ستكون داعمهم الأول ومساندهم الرئيسي وستقف خلفهم في كافة ملاعب المملكة.

22