كلاسيكو النجم الساحلي والأفريقي يشد الأنظار في تونس

الوحيشي يخوض مواجهة مع المدرب السابق للأفريقي لمواصلة رحلة الإنقاذ.
الأربعاء 2021/03/31
صراع ساخن

يتصدر كلاسيكو النجم الساحلي والأفريقي الأربعاء منافسات الجولة الحادية والعشرين من الدوري التونسي. فالنجم الساحلي، الذي يحتل المركز الثاني، سيحرص على مواصلة نتائجه الإيجابية لتدعيم مركزه في الوصافة. أما الأفريقي، الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 21 نقطة، فيأمل في مواصلة رحلة الإنقاذ التي بدأها منذ قدوم منتصر الوحيشي.

تونس - تجرى اليوم الأربعاء مباراة كلاسيكو الجولة الثامنة إيابا من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم، وتجمع النجم الرياضي الساحلي بضيفه النادي الأفريقي، في ملعب بوعلي الحوار بحمام سوسة.

ويحتل النجم الساحلي المركز الثاني في الترتيب برصيد 39 نقطة، بينما يأتي الأفريقي في المركز الثاني عشر برصيد 21 نقطة.

ويستعيد فريق جوهرة الساحل خدمات كل من الحارس أيمن البلبولي والجزائري زين الدين بوتمان وحمزة الأحمر، كما تشهد القائمة عودة كل من محمد أمين بن عمر ووجدي كشريدة بعد نهاية التزاماتهما مع المنتخب التونسي لكرة القدم.

في المقابل يغيب الجزائري حسين بن عيادة والإيفواري سليمان كوليبالي بسبب الالتزامات الدولية. في الجهة المقابلة تشهد تشكيلة النادي الأفريقي عودة كل من سامي الهمامي وشهاب الصالحي بعد تجاوزهما مخلفات الإصابة، بالإضافة إلى ثنائي المنتخب عاطف الدخيلي وشهاب العبيدي بعد المشاركة مع المنتخب التونسي.

مهمة الأفريقي لن تكون سهلة أمام فريق حقق قفزة نوعية منذ تولي المدرب الأسعد الدريدي الإشراف عليه. كما أن الدريدي يعرف الكثير عن الأفريقي بما أنه كان مدربه السابق. وكان لقاء الذهاب بين الفريقين قد انتهى بالتعادل بهدف لمثله.

منح الفرصة

مهمة الأفريقي لن تكون سهلة أمام فريق حقق قفزة نوعية منذ تولي المدرب الأسعد الدريدي الإشراف عليه

تبدو الأمور جيدة للغاية في فريق جوهرة الساحل؛ ذلك أن المدرب الأسعد الدريدي نجح في نفض الغبار عن العديد من الأسماء مقابل منح الفرصة للكثير من اللاعبين من أجل إثبات جدارتهم على غرار جاك مبي وغفران النوالي وفرج القيرماني وغيرهم.

ومن بين أكثر الأسماء استفادة من تواجد الدريدي على رأس المقاليد الفنية لـ”الليتوال” هو دون شك المهاجم أمين الصفاقسي الذي أعاد اكتشاف نفسه حيث نجح خلال المباريات الأخيرة في التأكيد على أهميته في الخط الأمامي للفريق. الصفاقسي مثل الحلقة التي بحث عنها الإطار الفني طويلا نظرا لتمتعه بالسرعة وخاصة نجاحه في توفير العمق الهجومي للفريق، الأمر الذي لم يجده كل من سليمان كوليبالي أو الجزائري رضوان زردوم.

ورفع الصفاقسي رصيده إلى خمسة أهداف هذا الموسم بعد ثنائيته في مرمى النادي البنزرتي ليشترك مع زميله المتوهج مؤخرا الطيب المزياني الذي سجل هدف العادة ليرفع رصيده إلى خمسة أهداف ويكونا من أبرز المنافسين للإيفواري سليمان كوليبالي الذي يتصدر ترتيب هدافي الرابطة الأولى بسبعة أهداف مناصفة مع فراس شواط.

مباراة الجارين التي ستجمع اليوم بين الاتحاد المنستيري ومستقبل الرجيش لحساب الجولة الحادية والعشرين ستستقطب الاهتمام خصوصا وأن نتيجتها سيكون لها تاثير على أعلى الترتيب.

فريق المنستيري الذي يحتل المركز السادس برصيد 27 نقطة سيحرص على كسب المواجهة للصعود إلى المركز الرابع لكن مهمته لن تكون سهلة أمام فريق الرجيش الذي شكل مفاجأة المسابقة في أول موسم له في الدوري التونسي الممتاز حيث أحرج الكبار وحقق نتائج إيجابية مكنته من احتلال المركز الخامس بـ28 نقطة.

وقدم الاتحاد المنستيري مباراة كبيرة السبت الماضي أمام الترجي الرياضي لكنه خسرها في وقت قاتل وهو ما سيجعله يبحث عن التدارك بسرعة لتدعيم حظوظه في المراهنة على المركز الرابع مثلما أكد المدرب الأسعد الشابي في تصريح صحافي.

البحث عن التدارك

كلاسيكو الأجوار مفتوحة على كل الاحتمالات
كلاسيكو الأجوار مفتوحة على كل الاحتمالات

من جانبه سيبحث نجم المتلوي اليوم عن التدارك أمام ضيفه الملعب التونسي، الفريقان لا يزالان معنييْن بصراع البقاء حسابيا ففريق المتلوي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 22 نقطة فيما يتواجد منافسه في المركز الثامن بـ25 نقطة ما يعني أن هذه المواجهة ستكون من فئة 6 نقاط.

الفريقان يأملان في تدارك عثرة الجولة الماضية، فنجم المتلوي بعد هزيمته أمام الأولمبي الباجي سيدخل لقاء اليوم تحت شعار “ممنوع الهزيمة” ونفس الشيء بالنسبة للملعب التونسي الذي كان قد اكتفى بالتعادل فوق ميدانه أمام مستقبل سليمان. المواجهة ينتظر أن تكون حماسية ومشوقة ومفتوحة على كل الاحتمالات.

وسيكون مستقبل سليمان أمام فرصة تحقيق انتصار يمكنه من الالتحاق مؤقتا بالنادي الصفاقسي في المركز الرابع من خلال استضافته فريق شبيبة القيروان الذي يحتل المركز الأخير بثلاث نقاط والذي لم يعرف طعم الانتصار في 20 مباراة كاملة حيث تكبد 17هزيمة وتعادل في ثلاث مناسبات، ما جعله يصبح على بعد خطوة من الانحدار إلى الدرجة الثانية.

وفي المقابل يأمل مستقبل سليمان بقيادة المدرب يامن الزلفاني في حسم أمر بقائه ضمن أندية النخبة حسابيا لينهي الموسم بأريحية.

مباراة البنزرتي والأولمبي الباجي ستجمع بين فريقين معنيين بصراع البقاء، فالبنزرتي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 17 نقطة فيما يتواجد الباجي في المركز التاسع بـ24 نقطة. البنزرتي سيبحث عن الفوز فوق ميدانه حتى لا تتأزم وضعيته أكثر وحتى يستغل المواجهات الصعبة التي سيخوضها المنافسون المباشرون أما الأولمبي الباجي فسيحرص على تدعيم الفوز الأول بقيادة المدرب محمد المكشر.

أما مباراة اتحاد بن قردان واتحاد تطاوين فيدخلها الفريقان بأهداف متباينة، ففريق بن قردان سيحرص على تدعيم مركزه الثالث الذي يتواجد فيه برصيد 32 نقطة فيما سيبحث اتحاد تطاوين عن وضع حد للنتائج السلبية في الجولات الأخيرة والتي جعلته يتواجد في المركز العاشر بـ22 نقطة وهو من بين المعنيين بصراع البقاء.

وأعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم عن اسم الحكم الذي سيدير كلاسيكو الجولة الحادية والعشرين من الدوري التونسي بين النجم الساحلي والنادي الأفريقي. وعين الحكم الصادق السلمي لإدارة المباراة، ويساعده الثنائي أيمن  إسماعيل وعبدالعالي حسن.

 أما باقي حكام الجولة فقد تم تعيينهم على النحو التالي: اتحاد بن قردان واتحاد تطاوين: الحكم أمير الوصيف. الاتحاد المنستيري ومستقبل الرجيش: الحكم وليد الجريدي.

مستقبل سليمان وشبيبة القيروان: سفيان قتات. النادي البنزرتي والأولمبي الباجي: نعيم حسني. نجم المتلوي والملعب التونسي: عامر شوشان. جدير بالذكر أن كلاسيكو الترجي والصفاقسي لحساب الجولة الحادية والعشرين تم تأجيله بسبب الالتزامات القارية لفريق باب سويقة الذي يواجه تونغيت السنغالي يوم 3 أبريل المقبل، في دوري أبطال أفريقيا.

22