كلاسيكو كأس سعودي مرتقب بين الأهلي والنصر

الاثنين 2015/02/09
الأهلي والنصر يحلمان بالنهائي

الرياض - سيكون ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مسرحا للقاء الكلاسيكو المنتظر الذي يجمع الأهلي والنصر اليوم الاثنين في نصف نهائي مسابقة الكأس لكرة القدم.

ويحمل هذا اللقاء في طياته الكثير من الندية والإثارة سيما في ظل التنافس الكبير بينهما هذا الموسم على بطولة الدوري.

ويأمل الأهلي، صاحب الأرض والجمهور والذي لم يخسر أي مباراة خلال هذا الموسم، في بلوغ النهائي بعد غياب دام أربع سنوات ومن ثم المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2006-2007، فيما يسعى النصر إلى حجز مقعده في النهائي للعام الثالث على التوالي ومن ثم الدفاع عن لقبه للظفر بأولى بطولات الموسم الحالي. وتأهل الأهلي لهذا الدور بفوزه في الدور الأول على الحزم 1-0 ثم تجاوز هجر في ثمن النهائي 2-0 والاتفاق في ربع النهائي 2-1.

وتشهد تشكيلة السويسري كريستيان غروس عودة الهداف السوري عمر السومة بعد تعافيه من الإصابة وكذلك الظهور الأول للمهاجم البرازيلي أوزفالدو بعد وصول بطاقته الدولية، ويبرز في صفوفه نخبة من اللاعبين المميزين أمثال أسامة هوساوي ووليد باخشوين وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص والمصري محمد عبدالشافي والبرازيلي برونو سيزار.

أما النصر حامل اللقب، فقد تأهل لهذا الدور بعد تخطيه القادسية في ثمن النهائي 2-0 ثم الشعلة في ربع النهائي 3-1، ويتطلع إلى الثأر من مضيفه الذي تغلب عليه في الدوري وإخراجه من البطولة والتواجد في النهائي للمرة الثالثة تواليا والمنافسة على اللقب. وسيدخل فريق الأوروغوياني خورخي داسيلفا المواجهة بمعنويات عالية وصفوف مكتملة سيما في ظل وصول بطاقة المهاجم الإكوادوري أرماندو ويلا الذي قد يشارك منذ البداية.
الخليج الذي يقدم مستويات مميزة يأمل في إلحاق الهلال بمن سبقوه وبلوغ نهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه

من ناحية أخرى يتطلع الهلال إلى تخطي عقبة ضيفه الخليج عندما يستضيفه على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض. ويسعى الهلال، صاحب الرقم القياسي في عديد المرات الفوز بالبطولة، إلى بلوغ النهائي للمرة الثامنة تواليا ومصالحة جماهيره الغاضبة بعد المستويات والنتائج المتواضعة التي حققها في المباريات الأخيرة أو التي بسببها تراجعت أسهمه في المنافسة على بطولة الدوري. أما الخليج فيأمل في تحقيق إنجاز غير مسبوق والتأهل لنهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه. وتأهل الهلال لهذا الدور بعد فوزه في ربع النهائي على الاتحاد 3-2 بعد وقت إضافي وفي ربع النهائي لم يجد صعوبة في عبور حطين 3-0.

ورغم هبوط مستوى بعض لاعبي الفريق المدرب لورنسيو ريغيكامب إلا أن صفوفه يبرز فيها عبدالله السديري وياسر الشهراني وسعود كريري وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد وناصر الشمراني والبرازيلي ديغاو ومواطنه تياغو نيفيز والكوري كواك تاي هي واليوناني ساماراس.

وفي المقابل فإن الخليج قد تأهل لهذا الدور عقب فوزه في الدور الأول على الدرعية 3-1 وفي ثمن النهائي فاجأ الشباب 2-1 وفي ربع النهائي أسقط العروبة 3-1.

ويأمل الفريق الذي يقدم مستويات مميزة في الآونة الأخيرة في إلحاق الهلال بمن سبقوه وبلوغ نهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه ولهذا فإنه لن يكون صيدا سهلا لمضيفه سيما وأنه يدخل المواجهة دون ضغوط نفسية أو جماهيرية كما أنه يجيد التعامل مع هذا النوع من المباريات التي دائما ما تكون حبلى بالمفاجآت.

وسيلعب مدرب الفريق التونسي جلال قادري بطريقة دفاعية لإغلاق المنافذ أمام الهجوم الهلالي والاعتماد على الهجمات المرتدة التي دائما ما تشكل خطورة على ملعب المنافس.

ويبرز في صفوف الفريق حارسه مسلم آل فريج ويوسف خميس وسلمان هزازي وهادي آل عباس وعبدالله السالم وأحمد المبارك وأيمن فتيني وعلي الشعلة والأردني إبراهيم الزواهرة ومواطنه حمزة الدردور والعاجي الحبيب مايتي والكاميروني أمينو بوبا.

22