كلاسيكو ناري بين الأفريقي والصفاقسي في الدوري التونسي

الأحد 2015/03/08
الأفريقي يسعى لتعميق الفارق عن ملاحقيه المباشرين

تونس - تتجه أنظار عشاق كرة القدم التونسية اليوم الأحد إلى ملعب رادس الذي سيحتضن قمة مباريات الجولة 20 من مرحلة الإياب في الدوري التونسي لكرة القدم، بين النادي الأفريقي ونظيره الصفاقسي.

الأفريقي متصدر ترتيب الدوري التونسي برصيد 42 نقطة يلاقي اليوم الأحد النادي الصفاقسي صاحب المركز الرابع برصيد 37 نقطة، في مواجهة يتوقع أن تكون على أشدها نظرا لقيمة الفريقين، فضلا عن أهمية نتيجتها النهائية، وهو ما سيجعل فرق المقدمة، وخصوصا الترجي الرياضي ينظر لهذه المباراة بعيون حالمة، تحسبا لتعثر فريق باب الجديد لتعاد توزيع الأوراق من جديد في سباق المراهنة على لقب الدوري التونسي لكرة القدم.

الكلاسيكو يلوح واعدا إلى أبعد الحدود بين المتصدر الذي سيلعب أمام 13 ألفا من أنصاره، لذلك سيحاول استغلال عامل الأرض والجمهور لتحقيق الفوز الذي سيكون مفتاح النجاح في باقي مشوار السباق، ولو أن مهمة الأفريقي أمام الصفاقسي لن تكون سهلة، خصوصا وأن فريق عاصمة الجنوب التونسي سيلعب من أجل الانتصار، حتى يبقى في كوكبة الفرق المرشحة للمراهنة على اللقب ويبقي على حظوظه كاملة.

في المقابل سيحاول الأفريقي استغلال القرار الذي اتخذته إدارة النجم الساحلي، بعدم خوض مباراته ضد نادي حمام الأنف، وهو ما سيكلف النجم الخسارة (غيابيا) إن أصر مسؤولوه على موقفهم، مما سيتيح الفرصة أمام فريق باب الجديد لمواصلة توسيع الفارق بينه وبين ملاحقيه، وخصوصا ملاحقه المباشر النجم الساحلي.

من جهته سيخوض النادي الصفاقسي المباراة، وهو يعلم جيدا أن الانتصار هو الحل الأنسب للبقاء في دائرة المراهنة على اللقب.

الأفريقي سيحاول استغلال عامل الأرض والجمهور لتحقيق الفوز الذي سيكون مفتاح النجاح في باقي مشوار اللقب

وسينظر الترجي الرياضي التونسي صاحب المركز الثالث برصيد 37 نقطة لكلاسيكو رادس بعيون حالمة، باعتبار أن عثرة الأفريقي تجعله يقفز إلى المركز الثاني بفارق نقطتين فقط عن المتصدر.

ومع ذلك فلن تكون مهمة الترجي سهلة باعتباره سيحل ضيفا على مستقبل قابس الذي حقق في الجولات الأخيرة استفاقة حاسمة، وحقق انتصارات لافتة للانتباه آخرها على حساب المرسى برباعية، ولذلك سيكون حريصا على مواصلة مسيرة الإنقاذ التي جعلته يقفز إلى المركز 13 برصيد 16 نقطة رفقة الاتحاد المنستيري الذي سيستقبل بدوره نجم المتلوي الذي يقبع في المركز الأخير بإحدى عشرة نقطة.

والأكيد أن شعار الفريقين في هذه المواجهة سيكون “ممنوع الهزيمة”، خصوصا وأن اللقاء يلوح من فئة 6 نقاط وغير مسموح فيه التعثر، شأنه شأن لقاء قوافل قفصة الذي يحتل المركز العاشر بــ20 نقطة وجمعية جربة التي تحتل المركز الأخير بــ11 نقطة مع نجم المتلوي.

وهذه المباراة ينتظر منها الكثير، خصوصا وأن جمعية جربة ليس أمامها أيّ خيار سوى تحقيق الفوز أمام فريق صعب المراس فوق ميدانه، ونعني به القوافل الذي كان عاد في الجولة الماضية بنقطة ثمينة من سوسة، بعد تعادله مع النجم الساحلي سلبا.

بقية المواجهات تبدو متوازنة، حيث يستضيف النادي البنزرتي صاحب المركز الخامس برصيد 29 نقطة الترجي الجرجيسي السابع برصيد 27 نقطة، وتستقبل شبيبة القيروان فريق الملعب التونسي، فيما يستضيف مستقبل المرسى فريق الملعب القابسي.

ويجرى هذا اللقاء تحت شعار “التدارك” باعتبار أن فريق المرسى الذي يحتل المركز الثامن برصيد 26 نقطة، تكبد في الجولة 19 الماضية هزيمة مذلة أمام مستقبل قابس برباعية نظيفة، فيما تكبد الملعب القابسي صاحب المركز العاشر برصيد 20 نقطة هزيمة قاسية أمام مضيفه النادي الصفاقسي بهدف يتيم.

23