كلام الشعراء: عن الشعر واللحظة الراهنة

الأحد 2015/10/18
صُور من المشهد الواسع للشعر العربي الحديث والمعاصر

العرب ـ قامت مجلة «الجديد" في عددها الأخير بالاحتفاء بصوت الشَّاعر‭.‬ ونشرت شهادات وأفكاراً حول الشَّاعر وشِعْره وموقفه مما يجري في عالمنا العربي‭.‬ وتضمن العدد مقالات وافكار وقصائد وحوارات حول الشِّعر‭.‬ ننشرها هنا بالتعاون مع المجلة اللندنية.

وكانت "الجديد" قد وجَّهت إلى عدد من الشُّعراء من أجيال وتيارات وجغرافيات شعرية مختلفة السؤال التالي: الشاعر في اللَّحظة الراهنة: ماذا على الشَّاعر أنْ يكتب؟ ماذا على الشَّاعر أنْ يقول؟ بم ينشغل الشَّاعر في لحظة الجريمة العالمية الراهنة بحق الانسان؛ الموت الجماعي في اليابسة والموت الجماعي في البحر وسقوط القيم وخراب الأوطان؟ كيفَ يُمَيِّزُ الشَّاعر صوته وموقفه عن بقية اللاعبين باللُّغة والكتابة والتَّعبير، بحيث يبقى ضمير عصره والجندي الأول في معركة الحرية؟

لمْ نتطلع المجلة إلى أنْ يكون العدد تمثيلياً، بحيث لا مناص من استحضار هذا الشَّاعر أو ذاك، وهذه الجماعة أو تلك‭.‬

ولكن أعطت نفسها حرية أنْ نكسر صرامة القواعد والقوالب التي تُلْزِمُ المنابر الثقافية نفسها بها، لِنُلِمَّ بجوانب الشِّعرية العربية وظواهرها التي يمكنها تقديم صورة، أو ملمح، من صُور المشهد الواسع للشعر العربي الحديث والمعاصر.

هنا بعض الشهادات التي كتبها الشعراء في العدد المذكور.

إقرأ أيضا:

◄الشعراء‭ ‬سارقو‭ ‬النار: الشاعر والشعر والناس

◄ حارس الروح والمعنى

◄ تحرير الشعر من استبداده

◄ ثقافة خالصة أحادية لا تقبل الانفتاح على العالم

◄ بحثا عن القصيدة الرؤوفة

◄ الشاعر محارب في معركة وجودية

◄ الزقزقة تملأ الحقل المجاور والمياه باردة يا صديقي

◄ أرواح الغرقى

12