كلب يطلق النار على صاحبه

رجل أميركي يلعب مع كلبه وهو يضع مسدسا على خاصرته الأمر الذي جعل الكلب يصيب الزناد لتنطلق الرصاصة وتصيب صاحبه في رجله.
السبت 2018/05/12
أن يطلق كلب النار على صاحبه أمر لا يحصل إلا في الولايات المتحدة

آيوا (الولايات المتحدة) - أصاب كلب صاحبه بالرصاص في مدينة من مدن ولاية آيوا (الغرب الأوسط للولايات المتحدة)، في حادث يظهر مرة جديدة خطر انتشار الأسلحة النارية في البلد.

وكان ريتشارد ريمه (51 عاما) يلعب مع كلبه “بالو” على كنبة وأراد أن ينزله عن حضنه، وحاول بالو أن يصعد مجددا إلى ركبتي صاحبه المقيم في مدينة فورد دودغ. وكان ريمه يضع مسدسا على خصره.

وروى الرجل الخمسيني الملتحي لصحيفة “ذي ميسنجر” المحلية “كنا نلهو كالمجانين على الكنبة أنا والكلب. أنزلته عن حضني لكنه كان يعود واثبا”.

ويبدو أن بالو أزال زناد الأمان في المسدس ومشى بعد ذلك على الزناد فانطلقت الرصاصة وأصابت ريمه في رجله.

واتصل الرجل برقم الطوارئ ونقل إلى المستشفى حيث لا يزال. وقال “لقد أطلق كلبي النار علي”.

وعلق قائد شرطة المدينة روجر بورتر في تصريح إلى الصحيفة على الحادث قائلا “لم يسبق لي أن سمعت في حياتي أمرا كهذا”.

وقالت شانون واتس مؤسسة جمعية “مومز ديماند اكشين فور غان سينس إن أميركا” التي تكافح انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة “أن يطلق كلب النار على صاحبه أمر لا يحصل إلا في الولايات المتحدة”.

24