كلفين ماكنزي: لا أمل للصحافة الورقية

الخميس 2013/11/14
ماكنزي يقول إن الناس يميلون إلى الانترنت للحصول على الأخبار الحصرية

دبي- انتقد كلفين ماكنزي، الصحفي البريطاني ومحرر جريدة الـ»صن» السابق استيراد الترفيه والمحتوى في الإعلام العربي مؤكدا أنه «أمر غريب».

وانتقد الصحفي عدم تنمية ابتكارات محلية في هذا المجال واستثمارات قوية فيه، لكنه ألمح إلى أن الإنترنت أتاحت لمواهب مستقلة أن تبرز على يوتيوب كما حصل مع شبان في مصر والسعودية.

وكان ماكنزي يركز على أهمية إدارة عملية انتقال الإعلام التقليدي، صحفا ومجلات، من المطبوع إلى الرقمي وما أسماه From Ink to Link، أي من الحبر إلى روابط الإنترنت، أمس في دبي خلال منتدى أريبان بزنس 2013 أين انعقدت جلسات حوار ضمت شخصيات بارزة من عالم الإعلام والصحافة. وتناول مواكبة شركات التسويق والإعلانات لتبدل الأذواق لدى الجيل الشاب في استهلاك المحتوى والأخبار التي انتقلت من الصحف والمجلات إلى الإنترنت والأجهزة المحمولة.

واعتبر زيادة توزيع بعض الصحف في الشرق الأوسط مجرد استثناء يؤكد القاعدة وهي أن التحول الرقمي أمر حتمي.

واتهم وسائل الإعلام الغربية بـ»النوم مع الحكومة»، كناية عن تواطؤ الإعلام في كشف الفساد وشعبية التسريبات مثل ويكيليكس وسنودن، على أنه سبب تراجع الإعلام المطبوع الذي أصبح يقمع الأخبار الحساسة ليرضي الحكومات الغربية.

وأكد كلفين ماكنزي، أن انتقال الصحافة المقروءة إلى العصر الرقمي إجباري، مهما كانت قادرة حاليا على جني الأرباح من خلال المطبوعات.

و يقول كلفين ماكنزي «عندما تركت جريدة الصن كان التوزيع ضعف ما هو اليوم. ولا يعود ذلك فقط إلى استخدام الإنترنت. لكن الصحف لم تعد تطلع الناس على أخبار حصرية وجديدة لذلك من البديهي أن يتجه القارئ إلى الإنترنت للحصول على الأخبار الساخنة أولا. إنما في الشرق الأوسط نجد أن المطبوعات تحرز أرقام هائلة. لكنه استثناء يثبت العكس، ولا يعني تفويت فرص العالم الرقمي الجديد».

وعن المردود الإعلاني يضيف أن «الإعلانات الرقمية أسعارها مثل الورق. والقارئ يمضي 20 دقيقة لقراءة جريدة ورقية و23 دقيقة لقراءة نفس الجريدة على الجهاز اللوحي. الصحف التي ردت بتغيير شكل أو حجم الصحيفة فشلت في الحفاظ على قرائها. التحول الرقمي حتمي ولا يمكن تفاديه. وهناك نماذج كثيرة حول العالم يمكن نقلهـــا كما هي.

ونجحت بعض هذه الإصدارات في التحول الرقمي الكامل دون التأثير على الجودة. كما أنها تمكنت من التوصل إلى نموذج ربحي رقمي كامل، وليس ذلك فحسب، وإنما التمتع بنمو غير مسبوق في تاريخها. التحول حتمي وأحرى بوسائل الإعلام القيام به ومبيعاتهم مستقرة بدلا من انتظار أن تفرض الظروف نفسها عليهم».

18