"كلمة" تثري معرض أبوظبي للكتاب بروائع الترجمات

الاثنين 2014/04/28
لمشروع "كلمة" مشاركة فعالة في معرض أبوظبي للكتاب

أبوظبي- أصدر مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مجموعة جديدة من الكتب، بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الرابعة والعشرين، والتي تقام خلال الفترة من 30 أبريل إلى 5 مايو المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

تضمّ الإصدارات الجديدة عناوين مهمة مترجمة إلى العربية، وذلك تحقيقا لأهداف المشروع الذي يعمل على سدّ النقص الذي تعاني منه حركة الترجمة في العالم العربي، حيث تندر ترجمات الكتب المتميّزة من اللغات الأجنبية إلى العربية.

وتتنوع الإصدارات الجديدة حيث تشمل الروايات والقصص الاجتماعية والتاريخية والكتب التعليمية المتخصصة في الفنون والأدب إلى جانب القصص المصورة للأطفال، وسلسلة الحيوانات.

وتتوفر الإصدارات الجديدة -إلى جانب أكثر من 700 عنوان سبق لمشروع “كلمة” ترجمتها من 13 لغة عالمية- في جناح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

ومن بين العناوين نذكر”الشامانية، فلسفة حياة” لميشال بيران و”وجه في الغيوم” لكلاوس رايشرت و”المرأة في حياة نابليون” لكرستوفر هيلبرت و”الرحالة المتأخرون.. الاستشراق في عصر التفكك الاستعماري” لعلي بهداد.

هذا إلى جانب كتاب “الفضة” لفيليبا ميريمان و”الغنائيات” لشكسبير و”الذهب” لسوزان لانيس و”الدين والدم.. إبادة شعب الأندلس” لماثيو كار و”قلب الياقوت” لكارينا هيلاكيسا و”جمل وسط قطعان الكنغر” لكريستينا كابا ليغورا و”الفن الإسلامي” لشيلار كابني و”الكاري.. التاريخ الكوني” لكولين تيالور سين و”جزر الأمراء” ليواخيم سارتوريوس.

ويعدّ معرض أبوظبي الدولي للكتاب من أكثر معارض الكتب تطورا في المنطقة حيث تشهد الدورة الحالية تزايدا في مشاركات دور النشر بواقع 15 بالمئة عن العام الماضي، وبحضور 1050 دار نشر عربية ودولية، وقد اختار المعرض هذا العام شخصية الشاعر العربي الكبير أبي الطيب المتنبي شخصية محورية في تقليد جديد لإعادة قراءة المنجز الفكري بشكل غير تقليدي، حيث يخصّص المعرض جناحا للشاعر يحتوي مكتبة عالمية لدواوينه الشعرية والمؤلفات التي كتبت عنه بمختلف اللغات.

14