كلمة مطبوعة على ورقة للجنرال عون مقابل 150 ألف دولار

الأحد 2015/03/22
انحناء سمير صفير على يد الجنرال عون لتقبيلها يثير موجة انتقادات

بيروت – تحوّل حفل العشاء السنوي، الذي أقامه التيّار الوطني الحرّ، إلى مباراة في إغداق الثناء على الجنرال ميشال عون، وكان سمير صفير ملحّن نشيد القوّات اللبنانية، من أبرز المتسابقين على التقرّب من الجنرال.

وأثار مشهد انحناء الملحّن اللبناني سمير صفير على يد الجنرال ميشال عون لتقبيلها، بعد أن أدّى له أغنية مفرطة الثناء، موجة من الانتقادات الساخرة.

ورد صفير، المعروف بسلاطة لسانه، على منتقديه، قائلا “إذا بوسة جبين وإيــد الجنرال أخــذت من وقتكــم هالقــد، بـس يطّلع عالقصر الجمهوري شو رح يصير فيكن”.

وحرص الملحن على تقديم تصوّره لدلالة التقبيل، فكتب شارحا “إنّ قبلتي لجبين ويد القائد ميشال عون هي قبلة الولـد لأبيـه (وأقصـد هنا الأب الروحي)، لأنّ دولة الرئـيس ميشـال عـون هـو من علّمني ما معنى كلمة عيب وما معنى كلمة حرام”.

واختتم صفير هجومه بالقول “أنا لست مستغربا ممّن انزعجوا من هذه القبلة، أولا لأنّهم لا يعلمون ماذا يقولون، وثانيا هم متعوّدون على تقبيل أشياء أخرى”.

وامتاز حفل العشاء السنوي بمشاركة المطرب ملحم زين الذي واكب الجنرال غنائيا، منذ لحظة دخوله إلى القاعة حتى استوائه جالسا على طاولته.

وشارك المطرب معين شريف كذلك في الحفل عبر أغنية تعتبر الجنرال “رجّال غير كلّ الرجال”.

وانطلقت قمة الإثارة في الحفل بافتتاح مزاد علني على هدايا ومقتنيات تعود إلى الجنرال ميشال عون، حيث تسابق الجمع على الفوز بما يمكنهم إهداؤه إلى زوجات مسؤولين ونوّاب من التيار، إلاّ أنّ النصر المُبين كان من نصيب وزير التربية وزوج الفنانة جوليا بطرس إلياس أبو صعب الذي فاز بكلمة للجنرال مطبوعة على ورقة عملاقة مقابل 150 ألف دولار.

24