كلوب: أحبطنا شراسة إيفرتون

تمكن فريق ليفربول، بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب، من حسم ديربي “الميرسيسايد”، بهدف قاتل في مرمى إيفرتون أحرزه السنغالي ساديو ماني، ليرفع رصيده في البريمييرليغ إلى 37 نقطة ويواصل ملاحقة تشيلسي المتصدر بـ43 نقطة.
الأربعاء 2016/12/21
نسير بخطى ثابتة

ليفربول (إنكلترا) - قال يورغن كلوب مدرب ليفربول إنه كان ينبغي على فريقه إحباط طريقة اللعب الشرسة لإيفرتون قبل أن يفوز عليه 1-0 بفضل هدف ساديو ماني في الوقت بدل الضائع بالدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيطر فريق كلوب على الشوط الثاني تماما لكنه اضطر إلى الانتظار حتى الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليهز شباك منافسه بعد أن وصل ماني أولا إلى كرة مرتدة من القائم إثر تسديدة من البديل دانييل ستوريدج من حافة منطقة الجزاء.

وقال كلوب بعد التقدم للمركز الثاني متأخرا بفارق ست نقاط عن تشيلسي المتصدر “أفضل شيء يمكن فعله في مباراة مثل هذه هو الفوز، وقد شاهدتم مدى سعادة جماهيرنا”.

وأضاف “لا أستطيع تذكر حصول إيفرتون على فرصة واحدة. خطة إيفرتون كانت شرسة؛ كان اللاعبون يضغطون علينا في كل مكان في الملعب ومن الصعب اللعب ضد هذه الطريقة. لم نتمكن من التعامل مع هذا الأسلوب في البداية. سيكون رد فعلنا أفضل ضد هذه الطريقة في أشهر قليلة”، وتابع قائلا “كنا أفضل كثيرا في الشوط الثاني وكان يمكننا هز الشباك مبكرا. إذا فزت بمباريات وأنت في حالة جيدة فهذا لن يدوم طويلا. كانت المباراة مثل معركة وكنا على استعداد لها”.

وسئل الألماني عما قاله لفريقه بين الشوطين، فأجاب “لا يمكنك توقع أسلوب خصمك، كانت لدينا فكرة قبل خوض اللقاء عبر الاعتماد على صنع المساحات ولكن إيفرتون امتلك الفكرة نفسها، تحدثنا مع اللاعبين بين الشوطين وأكدنا أننا نريد صنع المزيد من الفرص المشابهة للفرصة الوحيدة التي حصلنا عليها”.

وأضاف “لم تكن أفضل مباراة كرة قدم في العالم، ولكنك لا تستطيع تجاهل أهميتها، يجب عليك تقبلها في كل الحالات، وقد ختمنا اللقاء في الشوط الثاني بطريقة مثالية”.

إيفرتون تجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز التاسع، بينما أصبح رصيد ليفربول 37 نقطة في المركز الثاني

واحتسب الحكم مايك دين ثماني دقائق وقتا بدل الضائع بعد إصابة مارتن ستكلنبرغ حارس مرمى إيفرتون في الساق قبل أن يحل البديل جويل روبلس بدلا عنه.

وقال رونالد كومان مدرب إيفرتون “من المحبط أن تهتز شباكنا في الوقت المحتسب بدل الضائع. الدقائق الثماني أجهزت علينا”. وتابع “سننتظر لنحدد مدى إصابة ستكلنبرغ، وأيضا جيمس مكارثي (لاعب الوسط) تعرض لإصابة في عضلة الفخذ الخلفية”. وأضاف “واجهنا صعوبة في إيقاف ليفربول في الشوط الثاني”. ويحتل إيفرتون المركز التاسع برصيد 23 نقطة من 17 مباراة.

وأبدى كومان امتعاضه من حكم المباراة بسبب حصول شيموس كولمان مدافعه على بطاقة صفراء وعدم طرد ديان لوفرين مدافع الحمر. وتوترت أجواء المباراة بعد تدخل من روس باركلي لاعب إيفرتون على جوردان هيندرسون لاعب ليفربول، وشهدت المباراة أيضا تهورا من لوفرين.

وصرح كومان قائلا “ليست لدي مشكلة مع منح الحكم لـ8 دقائق وقتا محتسبا بدل الضائع، لأننا قضينا وقتا طويلا في تغيير حارس مرمانا، لكن إن كان بإمكاني قول أي شيء عن الحكم، وهو أمر لا أحب أن أفعله، فإني أقول أعتقد أنه أدار المباراة بصورة جيدة، لكن لماذا منح كولمان بطاقة صفراء ولم يمنح لوفرين مثلها؟ لا أعلم”.

وأضاف “الجميع تفاعل بعد ما حدث، ولكن لوفرين هو من بدأ ذلك، وكانت لديه بطاقة صفراء، هذا هو الفارق بالنسبة إلى الحكم وهو ما لا أحبه”. إيفرتون تجمد رصيده بعد الخسارة عند 23 نقطة في المركز التاسع، بينما أصبح رصيد ليفربول 37 نقطة في المركز الثاني.

وقال المدرب الهولندي “منذ بداية الفترة التجهيزية للفريق ونحن على دراية بما سنفعله في الفتره المقبلة”. وأضاف “هناك الكثير من الأمورالتي يجب أن تتغير في الفريق، نعلم أننا نعمل ضمن مشروع كبير ونسعى جميعا إلى نجاحه، ولكن الأمور تتطلّب القليل من الوقت”.

وتابع “نعلم أنّ لدينا لاعبين متقدمين في السن مثل غاريث باري وفيل جاجيلكا، ولكن لم يكن لدينا وقت متاح في فترة الانتقالات الصيفية لكي نستقدم العناصر المطلوبة”.

23