كلوب يفكر في الراحة

المدير الفني لفريق ليفربول يؤكد أن لنجاح بالنسبة إليه هو تحقيق أقصى إنجاز ممكن خلال الموسم.
الثلاثاء 2019/08/27
راحة مؤقتة

برلين - كشف يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنكليزي لكرة القدم أنه يفكر في الحصول على فترة راحة من التدريب عقب انتهاء عقده الحالي مع ليفربول في عام 2022. وقال كلوب في تصريح صحافي “يجب افتراض ذلك”.

وكان كلوب (52 عاما) قد تولى تدريب ليفربول في أكتوبر 2015 بعقد مدته ثلاثة أعوام، وجرى تمديده في وقت لاحق ليستمر حتى 30 يونيو 2022.

وقال كلوب “لدي الطاقة الكافية لما أعمل فيه الآن… ولكن مشكلة واحدة تواجهني: وهي أنني لا أستطيع تقديم القليل. فأنا إما أن أقدم كل شيء أو لا أقدم شيئا”. وأضاف “وإذا رأيت أنني لم أعد أستطيع فعل ذلك، سأتوقف لمدة عام. وبعد ذلك العام يجب اتخاذ القرار”.

من ناحية أخرى، أبدى كلوب، الذي قاد ليفربول إلى التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، اعتراضه على فكرة إطلاق بطولة تحت مسمى “دوري السوبر” للأندية الأوروبية البارزة.

وقال كلوب إن كرة القدم تشهد “منتجا هائلا” وهو دوري الأبطال، مضيفا “ليس لدي أيضا الشعور بالرغبة في تصنيف فريقي”. وتابع أنه لا يرى مبررا لإطلاق تصنيف “يمكن أن يسفر عن مواجهة ليفربول مع ريال مدريد في عشرة أعوام متتالية. من يرغب في رؤية ذلك كل عام؟”.

وكان كلوب قد نجح في قيادة ليفربول إلى منصة التتويج بدوري الأبطال الموسم الماضي وذلك في ثاني تأهل على التوالي للفريق إلى الدور النهائي، وقاده خلال أغسطس الجاري إلى الفوز بلقب كأس السوبر الأوروبي.

وأنهى ليفربول الموسم الماضي في المركز الثاني بالدوري الإنكليزي الممتاز بفارق نقطة واحدة خلف البطل مانشستر سيتي، وقد حصد ليفربول 97 نقطة وهو أعلى عدد من النقاط يحصده فريق في تاريخ المسابقة دون أن يتوج باللقب.

وعن توقعاته للموسم الجديد، قال كلوب إنه لا يفكر بشأن ما سيحدث في نهاية الموسم. مضيفا “النجاح بالنسبة إليّ هو تحقيق أقصى إنجاز ممكن خلال الموسم. ولكن ما هو هذا الإنجاز، لا أعرف الآن. فلا يمكنني تجاهل كفاءة الفرق الأخرى”.

23