كلينتون تتعهد بكشف أسرار "المنطقة 51"

الثلاثاء 2016/03/29
مساع لحشد أصوات الناخبين

واشنطن – تسعى المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون إلى استمالة الناخبين بعد خسارتها أمام منافسها في الحزب بيرني ساندرز في الانتخابات التمهيدية في ولايات هاواي وألاسكا وواشنطن، الأحد.

وتعهدت كلينتون بالكشف عن “المنطقة 51” الغامضة والبوح بأكبر قدر من الأسرار التي تحتوي عليها. وقالت لمحطة “آي.بي.سي” الأميركية إنها إذا فازت ستكشف عن الوثائق التي تهدد الأمن القومي للبلاد.

ويبدو أن “المنطقة 51” أصبحت من أهم نقاط الحملة الانتخابية لكلينتون، التي تستهدف بالدرجة الأولى كسب الناخبين، حيث تعهدت السياسية في يناير الماضي أيضا بمعرفة كل الحقيقة عن هذه المنطقة.

ولم يتجرأ أي من الرؤساء السابقين للولايات المتحدة بالحديث عن “المنطقة 51″، وهي الاسم المستعار للقاعدة العسكرية الواقعة في جنوب ولاية نيفادا غرب البلاد.

وكانت الحكومات الأميركية المتعاقبة قد نفت وجود هذه المنشأة، لكن إدارة باراك أوباما اعترفت في 2013 بأنها حقيقة، وقالت إن الهدف الأساسي منها هو تطوير واختبار الطائرات التجريبية ونظم الأسلحة الجديدة.

5