مارس 17, 2018

كمأ الأرض السعودية زبيدي أبيض

الفقع يعد من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية، ينمو على شكل درنة البطاطا.
ألذ فطر ينبت في صحراء المملكة

الرياض - تختلف تسمية الكمأ من دولة إلى أخرى، فهو يسمى إما الكمأ أو الفقع في الجزيرة العربية، وتطلق عليه التسميات التالية؛ بالسودان نبات الرعد أو بنت الرعد أو العبلاج، والترفاس في كل من ليبيا وتونس والجزائر والمغرب.

ويعتبر الكمأ اسما لعائلة من الفطريات تسمى الترفزية، وهو فطر بري موسمي ينمو في الصحراء بعد سقوط الأمطار بعمق من 5 إلى 15 سنتيمترا تحت الأرض ويستخدم كطعام، وعادة ما يتراوح وزنه من 30 إلى 300 غرام.

ويعد الفقع من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية، ينمو على شكل درنة البطاطا في الصحاري، فهو ينمو بالقرب من نوع من النباتات الصحراوية قريبا من جذور الأشجار الضخمة، كشجر البلوط على سبيل المثال، وشكله كروي لحمي رخو منتظم، وسطحه أملس أو درني ويختلف لونه من الأبيض إلى الأسود، ويكون في أحجام تتفاوت وتختلف وقد يصغر بعضُها حتى يكون في حجم حبَّة البندق أو يكبُر ليصلَ لحجم البرتقالة.

وجذبت نبتة الفقع أو الكمأ الناس في الجزيرة العربية خاصة المواطنين في السعودية ودول الخليج، وهي عبارة عن فطر بري موسمي ينمو في الصحراء تحت الأرض بعد سقوط وتعاقب أمطار “الوسم أو الوسمي” وارتواء الأرض. ويعتقد بعض الناس أن الفقع يخرج بكثرة في المواسم التي يكثر فيها البرق والرعد وهو نادر وينمو وحده وتصعب زراعته ويعد من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية وله رائحة ونكهة مميزة لا تقاوم.

وللفقع شهرة عالمية خاصة في الوطن العربي ومنطقة الخليج العربي والمملكة، حيث يتم استيراده من دول المغرب العربي إلى المملكة بكثرة، في حين يختلف الفقع من حيث اللون والطعم والرائحة والحجم والشكل والتي يحددها نوع الأرض والتربة وصلابتها ونوع الأشجار التي ينمو حولها.

ومن بين أنواع الفقع في المملكة “الزبيدي” ولونه مائل إلى البياض وهو أجود وأكبر أنواع الفقع وأغلاها سعرا وألذها طعما وله رائحة مميزة وتشتهر به الجزيرة العربية، ونوع “الخلاسي” ولونه أحمر غامق وله قشرة صلبة وهو أصغر من الزبيدي وفي بعض المناطق ألذ وأغلى في القيمة من الزبيدي، والنوع الآخر الجبى “الجبأة” ولونه بين الأسود والأحمر وهو صغير الحجم، وفي العادة قبل ظهور الفقع يظهر فطر “الهوبر” الأسود اللون وهو يدل على أن الكمأ سيظهر قريبا.

للفقع شهرة عالمية خاصة في الوطن العربي ومنطقة الخليج العربي والمملكة، حيث يتم استيراده من دول المغرب العربي إلى المملكة بكثرة

أما أفضل الأراضي التي ينبت فيها الكمأ فهي السهول التي تتميز بالتربة الرملية الطينية والمنخفضة المحاطة بالحزوم غير المرتفعة والمسايل والفياض ويكثر فيها نبات الرقروق والجريد، وفي المثل الشعبي قيل “الفقع حول الرقروق والجريد”، وهي أسماء يتداولها الناس في المملكة تدل على أعشاب حولية تنمو بجانب الفقع أو بالقرب منه، و”الرقروق” نبات ربيعي ينبت في الأراضي الصلبة والسهول، أوراقه صغيرة مستطيلة شبه دائرية ويطلق اسم الرقروق في وسط المملكة على نبات “القصيص”.

وأشهر منابت للكمأ في المملكة شمال وشمال شرق المملكة وفي أماكن عدة في وسط المملكة، ويتم العثور عليه بجانب جذوع أشجار الرمث والشيح والقيصوم ووسط نباتات النفل والخزامى والربلة والبسباس والأقحوان والحميض والقريص والخبيز.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس)، أكد المواطن محمد العقيل، أحد هواة الرحلات البرية، أنه يستمتع بالبحث عن الفقع بالمشي مسافات طويلة بحثا عنه حتى يجد التشققات على سطح الأرض التي تدل عليه وتسمى “الفقاعة” وهو ما يسهل عملية البحث عنه.

ونظرا لندرة الفقع وقصر موسم نموه وظهوره، فقد نجح عدد من أصحاب المزارع بمنطقة حائل (شمال غرب المملكة) في استخراج الفقع من مزارعهم عبر تشغيل الرشاشات المحورية خلال موسم “الوسم” الذي تتراوح أحجامه بين الصغيرة والمتوسطة والكبيرة، كما قام عدد من التجار باستيراد الفقع من دول المغرب العربي ودول أخرى وبيعه في السوق المحلي.

ويجد الفقع إقبالا كبيرا من المواطنين وبأسعار مرتفعة خاصة في بداية ظهوره، وتقوم كل أسرة بحفظ كميات منه في الثلاجة لتزين بها موائد الأكل في الأعياد والمناسبات الخاصة مع الكبسة والمرقوق كما أنه يتميز بطعمه اللذيذ بعد أن يطهى مع الأرز.

17