كمبيوتر في الأذن على شكل وردة "إكيبانا"

الأحد 2014/03/09
يمكن للاختراع الجديد أن يساعد العاملين في مجال الخدمات الصحية

يقوم باحثون يابانيون بتطوير كمبيوتر صغير يوضع في الأذن، يمكن التحكم به بطرفة عين أو إشارة صوتية صادرة من مالكه.

وهذا الجهاز اللاسلكي الذي يزن 17 غراماً مزود بتقنية «بلوتوث» ونظام لتحديد المواقع الجغرافية وبوصلة وأجهزة استشعار وبطارية وجهاز لقياس الضغط الجوي، فضلاً عن مايكروفون ومكبر صوت.

ومن شأن هذا الكمبيوتر الذي يوضع في الأذن أن يشكل تقدماً جديداً في قطاع التكنولوجيا.

ويعرف هذا الجهاز حالياً بـ«الكمبيوتر المحمول الذي يوضع في الأذن». وهو يتمتع برقاقة إلكترونية، وقدرات تخزين، ويسمح لصاحبه باستخدام البرمجيات، بحسب ما أكد القائم على هذا المشروع، والباحث في جامعة هيروشيما، كازوهيرو تانيغوتشي. وقد يصمم هذا الكمبيوتر على شكل زينات الورود اليابانية المعروفة بـ”إكيبانا”.

وقال كازوهيرو تانيغوتشي “نريد أن يضعه المستخدم كما لو كان يضع قرطاً في أذنه”، آملا أن يتم تسويقه في نهاية العام 2015.

ومن الممكن وصل هذا الكمبيوتر بعدة أجهزة إلكترونية محمولة أخرى. وهو يسمح لصاحبه باستخدام البرمجيات والتطبيقات من خلال القيام بحركات عن طريق الوجه، مثل رفع الحاجب أو مد اللسان أو تحريك الأنف أو شد الأسنان.

وفي وسع أجهزة الاستشعار التعرف على هذه الحركات من داخل الأذن. وليس من الضروري استعمال اليدين لتشغيل هذا الجهاز.

ويمكن لهذا الكمبيوتر أن يقوم مقام “يد ثالثة” للعاملين في مجال الخدمات الصحية والمشاة وركاب الدراجات الهوائية ورواد الفضاء والمعوّقين، بحسب ما قال المهندس.

وتابع كازوهيرو تانيغوتشي في حديثه “تخيلوا أنكم تتسلقون جبلاً وتنظرون إلى السماء وتركزون على نجمة محددة، فيكشف لكم الجهاز عن اسم النجمة التي تتأملونها. في وسعه أن يحدد لكم العلو الذي تتواجدون فيه والاتجاه الذي تنظرون إليه وزاوية النظر.

ويمكن أيضاً استعمال هذا الكمبيوتر لمراقبة كبار السن، وهذه الميزة تكتسي أهمية خاصة في اليابان التي يتقدم سكانها في العمر. وهو قد يقوم مقام سماعة لشخص كبير في السن، ويقيس أيضاً حرارته ودقات قلبه ومعايير صحية أخرى، فضلاً عن تتبع نظامه الغذائي.

18