كندا ستسمح بالبغاء وتعاقب زبائنه

الجمعة 2014/06/06
قانون جديد في كندا يسعى إلى تقليص سوق الدعارة

أوتاوا- قدمت الحكومة الكندية الأربعاء مشروع قانون يعاقب زبائن البغاء، مع السماح للمومسات ببيع خدماتهن. وستسمح كندا للمومسات ببيع خدماتهن للراغبين، لكن للمرة الأولى سيصبح عرض المال مقابل الحصول على ذلك منهن جريمة بموجب مشروع قانون قدمته الحكومة الأسبوع الجاري ليحل محل قانون ألغته المحكمة العليا في ديسمبر الماضي.

ويستهدف مشروع القانون الذي قدمه وزير العدل بيتر مكاي الزبائن والوسطاء “الذين ينظرون إلى الخدمات الجنسية على أنها سلع” حسب قوله. وقال مكاي للصحفيين إن مشروع القانون يلاحق “المتورطين والمنحرفين أولئك الذين هم زبائن هذه الممارسات المذلة”. وسيجرم القانون الجديد اصطياد الزبائن في الأماكن العامة مقابل ممارسة الجنس. كما سيحظر الترويج للخدمات الجنسية للآخرين.

وفي حال أقر القانون، فإن المقدمين على طلب خدمات جنسية من مومسات قد يواجهون عقوبات تتراوح بين غرامة قدرها ألف دولار، والسجن 14 عاما. ومشروع القانون هذا مستوحى من التشريعات المعمول بها في السويد منذ عام 1999 والتي قلصت سوق الدعارة إلى النصف.

24