كندريك لامار وتايلور سويفت يتربعان على عرش غرامي

خمس جوائز نالها المغني الأميركي كاندريك لامار في حفل توزيع جوائز غرامي، فيما نالت تايلور سويفت جائزة أفضل ألبوم للعام.
الأربعاء 2016/02/17
لامار.. فرض نفسه نجما فوق العادة

واشنطن – فاز مغني الراب كندريك لامار بالنصيب الأكبر من حفل جوائز غرامي بفوزه بخمس جوائز ولم ينتقص من فرحته سوى عدم فوزه بالجائزة الأكبر (أفضل ألبوم للعام) التي ذهبت إلى تايلور سويفت.

وكان لامار المنحدر من مقاطعة كومبتون بمدينة كاليفورنيا مرشحا لحصد 11 جائزة من بينها أفضل ألبوم للعام عن ألبومه “تو بيمب إيه باترفلاي” الذي نال إشادة النقاد لكن سويفت خطفت الجائزة عن ألبومها "1989" الذي حقق أعلى مبيعات في 2014.

وسجلت سويفت إنجازا تاريخيا بعد أن أصبحت أول امرأة تفوز بجائزة أفضل ألبوم للعام مرتين إذ سبق وفازت بالجائزة في 2009 عن ألبومها “فيرليس” وألقت كلمة “مشاكسة” عن تمكين المرأة.

وشكل ألبوم "1989" المرحلة الأخيرة في تحول سويفت من موهبة ناشئة في موسيقى الكانتري إلى نجمة عالمية كبيرة بفضل تعاونها مع السويدي ماكس مارتن منتج الأغاني الضاربة.

وقالت أثناء تسلمها الجائزة “إلى جميع النساء.. هناك من سيحاولون التقليل من نجاحكن أو نسب إنجازاتكن لنفسه والاستفادة من شهرتكن”. وأضافت “لا تدعن الناس يصرفنكن عن غاياتكن”.

وبدت الكلمة كما لو أنها موجهة لكاني وست الذي أطلق الأسبوع الماضي أغنية باسم “فيمس” زعم فيها أنه صنع شهرة سويفت بعد واقعة حفل أم.تي.في فيديو ميوزيك أووردز في 2009 والتي خطف فيها وست فوز سويفت من فوق المسرح على الهواء مباشرة.

وفاز المغني ومؤلف الأغاني البريطاني إد شيران بأول جوائز غرامي في مشواره الفني والتي كان من بينها جائزة “أفضل أغنية للعام” عن أغنيته “ثينكينج أوت لاود”.

وفازت نجمة البوب ميجان تراينور بجائزة “أفضل فنانة جديدة” وتوجهت بالشكر إلى المنفّذ الموسيقي إل. إيه. ريد “للاهتمام بها كفنانة وليس مجرد كاتبة أغان”.

وقد قدم الحفل مغني الراب” إل إل كول جيه”، حيث طالب في أول الحفل بالاتحاد قائلا ” في ظل كل ما يفرقنا اليوم، فإن حبنا للموسيقى يوحّدنا”.

وقد أدت المغنية ليدي غاغا عرضا موسيقيا لتكريم المغني البريطاني ديفيد بوي الذي توفي في يناير الماضي حيث قامت بأداء مجموعة من أشهر أغانيه في حفل توزيع جوائز غرامي في لوس أنجلس.

ومن بين الأغاني التي قامت ليدي غاغا بغنائها “تشينجيز” و”سوفرجت سيتي” و”هيروز” بمصاحبة نايل رودجرز عازف الغيتار ومنتج أغنية بوي “ليتس دانس”.

من جانبها عدلت النجمة الأميركية ريهانا في اللحظة الأخيرة عن الغناء في حفل توزيع جوائز غرامي بسبب خوف على أوتارها الصوتية على ما جاء في بيان للمغنية.

وكان يفترض بريهانا أن تؤدي اغنية "كيس ايت بيتر" من ألبومها الأخير عن "انتاي" إلا إنها عدلت في اللحظة الأخيرة من الصعود إلى المسرح نزولا عند نصحية أطبائها على ما ذكر موقع "تي ام زي" الذي يعنى بأخبار المشاهير.

وقالت ريهانا لمتتبعيها الـ56 مليونا عبر خدمة تويتر "أنا فعلا آسفة لعدم تمكني من المشاركة" شاكرة المنظمين والمحطة التلفزيونية التي تبث الحفلة.

وكانت ريهانا في كواليس مركز "ستايبلز سنتر" عندما اتخذت قرارها على ما ذكر الموقع. وقد قامت بتمرينين قبل أن تغادر المكان على ما اوضحت صحيفة "لوس انجلس تايمز".

وجاء في بيان "بعد الفحص الذي خضعت له ريهانا اثر التدريبات على حفل غرامي طلب منها الطبيب إراحة صوتها لمدة 48 ساعة لانها تواجه خطر الإصابة بنزيف في الاوتار الصوتية" موضحا أن المضادات الحيوية الي تناولتها المغنية لم تعط النتيجة المرجوة.

24