كن شجاعا عند اختيار التصميم الداخلي لمنزلك

الأحد 2013/11/10
الناس يصبحون أكثر حرية في اختيار الألوان للشعور بالراحة داخل المنزل

برلين - من الصعب حقا التصميم الداخلى للمنزل على نحو صحيح. هل تبدو الستائر الصفراء جيدة مع أريكة خضراء؟ هل تتماشى طاولة على الطراز الشرقي مع أثاث ورثته عن جدتك؟ تصعب الإجابة على هذه الأسئلة، بحسب أورسولا جايسمان وهي خبيرة تصميم داخلي، فما قد يبدو لك جيدا قد يكون أمرا مستبعدا تماما من جانب شخص آخر.

وتقول جايسمان أنت بحاجة إلى الشجاعة في اتخاذ قرارك. وتضيف :" أصبح الناس أكثر حرية مما اعتادوا عليه. يمكن أن تجازف بمزج الأساليب والأنماط. قبل عقود قليلة كانت غرف المعيشة كلها تميل إلى التشابه، وكان الأفراد يشعرون بالارتياح بتجهيز منازلهم بمفردات مألوفة". وتوضح جايسمان أن ذوق الموضة في هذا الوقت كان يميل لأن يكون نفس الشيء عند الجميع.

وقالت:" اعتادت والدتي أن تذهب إلى مصفف الشعر كل جمعة وعندما تخرج من عنده كانت تشبه تماما باقي النساء".

كانت النساء جميعهن يرتدين نفس التنورة التي كانت موضة وقتها وهي التنورة القصيرة في الستينيات والتنورات الطويلة في السبعينيات. أما اليوم، يمكن للمرأة الاختيار ما بين مجموعة كبيرة من التنورات ولا يوجد شيء اسمه تصفيفة الشعر المعيارية .وتقول جايسمان: و"الأمر نفسه ينطبق على تجهيز المنازل اليوم".

وفي عصر كل شيء فيه مباح، فإن أفضل وسيلة هي محاولة إيجاد أسلوبك بنفسك عن طريق تجربة الأشياء .ويعني هذا للبعض أولا نبذ كل الأفكار المتصورة سلفا. وتستطرد جايسمان قائلة: "خلال نشأتك سيميل إحساسك بالذوق الفني أن تجعل منزل والديك هو النقطة الثابتة". وذكرت: "يجب أن تحفّز نفسك على الانتباه لكيفية عيش الآخرين".

وتوصي جايسمان بالاستفادة من السفر لاستلهام الأشياء قائلة: "إنه يعطيك فرصة لاختبار ذوقك وإحضار تذكارات صغيرة للمنزل". ويمكن أن تكون شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك أو مدونات التصميم الداخلي مصادر إلهام أيضا وتشجيع على تجربة أشياء مختلفة. وتنصح جايسمان بسؤال الآخرين عن رأيهم ولكن الأهم هو أن تظل صادقا تجاه ما تحب، "وفي النهاية يجب أن يسعدك"، وهناك شيء آخر أن تدرك أنه مهما كان ما ستفعله، يجب أن تشعر بالراحة في منزلك.

21