كهف ماو تسي تونغ الصيني في معرض ألماني

الثلاثاء 2014/10/07
المعرض يعيد ابتكار بعض أهم المحطات للزعيم الصيني الراحل

بريمن – للراغبين في التعرف عن قرب على تفاصيل من حياة ماو تسي تونغ أحد أكثر الشخصيات السياسية تأثيرا على مستوى العالم في القرن العشرين، تكون ألمانيا وليست الصين هي أكثر الأماكن أهمية للتوجه إليها الآن، حيث يوجد معرض هناك عن حياة ماو.

ويستمر نشاط المعرض حول مجموعة من أهم المحطات في حياة ماو والذي فتح أبوابه للجمهور السبت 4 أكتوبر الجاري، ويتم تنظيمه بالتعاون مع متحف فيلت بمدينة فيينا النمساوية حتى الخامس من أبريل عام 2015، ويستضيف متحف أوبريز بمدينة وميناء بريمن بألمانيا هذا المعرض الذي يعيد ابتكار بعض أهم المحطات للزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ خلال حياته.

ويستطيع الزوار حتى مشاهدة معلم مقلد للكهف الذي عاش فيه ماو بعد “المسيرة الطويلة” للجيش الأحمر في منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي، كما يستكشف المعرض عدة مفاهيم ورؤى حول الرجل اعتبارا من النظرة إليه كشخصية سياسية للإنقاذ الوطني، وكزعيم ثوري، وكرمز يقلده الكثيرون في طريقة الملبس ويعد موضوعا للأغاني الشعبية التي تلقى رواجا.

24