كوبا أميركا تجربة مهمة للوائح كرة القدم الجديدة

تكنولوجيا الاحتكام إلى تقنية “فار" تثير جدلا كبيرا داخل المستطيل الأخضر.
الثلاثاء 2019/06/11
لغط كبير

بوينس آيرس –  لم يسبق لرياضة كرة القدم أن شهدت ضجة كتلك التي أحدثها قرار الاحتكام إلى تقنية حكم الفيديو المساعد “فار”، تلك التكنولوجيا التي تساعد حكام المباريات على اتخاذ قرارات دقيقة أو العدول عن قرارات خاطئة، ولذلك فإن أي تعديلات أخرى في لوائح وقوانين اللعبة الشعبية الأولى في العالم لن تكون على نفس القدر من الأهمية والتأثير.

ولكن ورغم ذلك، قرر مجلس اتحاد كرة القدم “إيفاب” إدخال بعض التعديلات على لوائح وقوانين كرة القدم واعتماد تطبيقها بدءا من أول يونيو، وستكون بطولة كوبا أميركا المقبلة في البرازيل هي المسرح الأكبر الذي سيشهد تطبيق هذه التعديلات بجانب تقنية “الفار”.

ومن أهم التعديلات المدخلة على قوانين ولوائح كرة القدم التي سيتم تطبيقها في كوبا أميركا، أولا لا يمكن للحكم إحراز أهداف، ولن يتم اعتبار الحكم لاعبا كما جرت العادة في حال تسبب بنفسه في إحراز هدف أو خلق فرصة للتهديف أو قام بتغيير الاستحواذ لصالح أحد الفريقين أو تسبب في هجمة خطيرة.

وفي حال حدوث أي من الحالات المذكورة يتم إيقاف المباراة ويتم منح الكرة للفريق الذي كان يستحوذ عليها قبل تغير الموقف من قبل الحكم.

كذلك لن يتم احتساب أي هدف جاء بلمسة يد حتى ولو لم تكن مقصودة، ولن يتم الالتفات إلى حسن النية في حال لمست الكرة يد أحد اللاعبين ونتج عن ذلك هدف أو حتى نتجت عنه هجمة خطيرة أو موقف يمنح الأفضلية لأحد الفريقين. وسيتم إسناد بطاقات صفراء وحمراء للمدربين والمساعدين. وكذلك خروج اللعب المستبدل من أقرب نقطة له من خطوط الملعب، وكذلك يحق لحارس المرمى التقدم بأحد قدميه بعيدا عن خط المرمى خلال تنفيذ ركلات الجزاء.

هذا فضلا عن لمس الكرة داخل منطقة الجزاء بعد ركلة المرمى، وكذلك الحركات والإيماءات المسموح بها قبل تنفيذ ركلة الجزاء. وهذه القاعدة ليست بالجديدة ولكن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أصدر مؤخرا ما يمكن تسميته “تذكيرا” بكيفية تنفيذ ركلات الجزاء بشكل صحيح دون مخالفات للوائح. وطبقا للوائح الفيفا في هذا الشأن، يحق للاعب مشاكسة  الحارس أو الوقوف قبل تنفيذ الركلة بخطوة واحدة فقط.

22