كوبر: أتحمل مسؤولية الهزيمة أمام تونس

الثلاثاء 2017/06/13
ثقة عالية

تونس - أبدى الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري الأول لكرة القدم خيبة أمل شديدة إثر الهزيمة التي مني بها الفريق أمام مضيفه التونسي 0-1 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 لكرة القدم المقررة بالكاميرون.

وأشار كوبر عقب المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي برادس، إلى أنه مستاء من أداء لاعبي المنتخب المصري، مشددا على أن جميع اللاعبين لم يظهروا بمستوياتهم المعهودة، وأن المنتخب التونسي استحق الفوز بالمباراة وحصد النقاط الثلاث. وأضاف كوبر أن أهم أسباب الهزيمة أمام تونس تتمثل في سوء التمركز على أرضية الملعب وفقدان التناغم بين الخطوط الثلاثة، وكذلك افتقاد السرعة المطلوبة في التحول من الدفاع إلى الهجوم.

وعن استبعاد حارس المرمى المخضرم عصام الحضري من التشكيل والاعتماد على شريف إكرمي، شدد كوبر على أن ذلك لا يشكل تقليلا من الحضري. وعن تأثير الهزيمة على مشوار الفريق بالتصفيات، قال كوبر “الخسارة أمام تونس لا تعني النهاية، ما زالت هناك خمس جولات مقبلة في مشوار التصفيات ونتائجها كفيلة بتغيير الأوضاع داخل المجموعة”. واختتم تصريحاته قائلا “أتحمل مسؤولية الهزيمة، فهناك أخطاء أنا المسؤول عن وقوعها، لكن لا يزال مشوار التصفيات طويلا ولديّ ثقة في قدرة الفراعنة على العودة من جديد خلال الجولات المقبلة”.

في الطرف المقابل أكد المدرب سفيان الحيدوسي، أن نبيل معلول المدير الفني لمنتخب تونس، نجح في دراسة الفراعنة بشكل جيد. وقال الحيدوسي “نبيل معلول نجح في عزل أبرز لاعبي الفراعنة محمد صلاح، الذي كان غائبا فوق الميدان”. وتابع “لاعبو نسور قرطاج خاضوا المواجهة بتركيز كبير وروح قتالية عالية، نجحنا في تحقيق الفوز المهم، قبل مواجهة الكونغو في تصفيات مونديال روسيا 2018”.

ضغوط كبيرة

من ناحية أخرى أرجع الإسباني لوكاس ألكاراز المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم السبب في تراجع أداء الفريق خلال مباراته أمام ضيفه منتخب توغو، إلى إصابة اللاعبين يوسف عطال وسفيان فيغولي والضغوط التي يواجهها الفريق في ظل الرغبة الملحة في تحقيق نتائج إيجابية يمحو بها ذكريات الإخفاق في كأس أفريقيا 2017، التي استضافتها الغابون، عندما خرج من الدور الأول. وتغلب المنتخب الجزائري على ضيفه منتخب توغو 1-0 في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 المقررة في الكاميرون، وقد سجل سفيان هني هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 24.

واعترف ألكاراز بتراجع أداء الفريق خلال الشوط الثاني من المباراة والصعوبات التي واجهها، بعد أن أهدر عدة فرص حقيقية خلال الشوط الأول. وقال ألكاراز “رغبة اللاعبين الشديدة في تحقيق الفوز لاستعادة الثقة زادت أيضا من صعوبة المباراة نظرا لتزايد الضغوط”. وأشاد ألكاراز بأداء اللاعبين عدلان قديورة ونبيل بن طالب أمام توغو، مشيرا إلى أن المستويات هي التي ستحدد فرص المشاركة لكل لاعب. ومن جانبه، قال رايس وهاب مبولحي حارس مرمى المنتخب الجزائري إن الفريق حقق المهم بالفوز على توغو، مشيرا إلى أنه سيبذل قصارى جهده للبقاء مع المنتخب لأطول فترة ممكنة.

فخر وإشادة

من جانبه أبدى الفرنسي كلود لوروا المدير الفني لمنتخب توغو فخره بأداء لاعبيه رغم الهزيمة. وقال لوروا في المؤتمر الصحافي عقب المباراة “فخور جدا بأداء اللاعبين خاصة في الشوط الثاني ، حيث كنا قريبين من تعديل النتيجة. لاعبو توغو يفتقدون للخبرة.. بخلاف المنتخب الجزائري الذي يضم في صفوفه عناصر متميزة ومن الطراز العالمي”.

واعترف لوروا بأن المنتخب الجزائري استحق الفوز بالمباراة حيث كان الأفضل في الشوط الأول، مشيدا بحفاوة الاستقبال التي وجدها في الجزائر.

22