كوبلر: تحالف التنظيمات الإرهابية يهدّد ليبيا

السبت 2016/01/16
التنظيمات الإرهابية تهدد استقرار ليبيا

برلين - أعرب مبعوث الأمم المتحدة لليبيا مارتن كوبلر عن مخاوفه إزاء إمكانية تشكيل تحالف بين تنظيم داعش ومتطرفين إسلاميين آخرين في شمال أفريقيا.

وقال كوبلر في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة السبت: "هناك في جنوب ليبيا جماعات إرهابية إسلامية مثل بوكو حرام... من المعروف أن داعش تهدف إلى السير في هذا الاتجاه بحثا عن تحالف مع هذه التنظيمات. على المجتمع الدولي أن يحول دون حدوث ذلك".

وحذر كوبلر من أن تصبح ليبيا "معقلا مثاليا ومنطقة عمليات للإسلاميين" حال عدم تأسيس نظام دولة فعال هناك، مؤكدا ضرورة السعي من اجل منع سقوط الدولة في ليبيا وسد الخنادق السياسية، وقال: "وإلا ستكون الدولة مهددة بأن تصبح حاضنة للإرهاب على المدى المتوسط".

تجدر الإشارة إلى أن هناك حكومتين تتنافسان على السلطة في ليبيا عقب سقوط نظام الزعيم الليبي معمر القذافي، إحداهما يهيمن عليها إسلاميون في طرابلس، والأخرى معترف بها دوليا في طبرق شرقي ليبيا.

ووقع ساسة من كلتا الحكومتين في ديسمبر الماضي على خطة سلام للأمم المتحدة من أجل ليبيا، إلا أنها لم تدخل حيز التنفيذ حتى الآن. وتنص الخطة على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

في سياق متصل، كشف تقرير إخباري أن رئيس وزراء ليبيا فايز السراج، سيقوم بزيارة الجزائر الأحد، لبحث تطورات الوضع في بلاده وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية الليبية.

وذكر الموقع الإخباري الالكتروني" الجزائر اليوم" عن مصادر رسمية أن رئيس الوزراء الليبي سيبحث خلال الزيارة الوضع الراهن في بلاده وموضوعات تهم الطرفين وموضوع تشكيل حكومة وحدة وطنية واليات مساعدة ليبيا على الخروج من محنتها. وأضاف أن المسؤول الليبي سيعقد مع نظيره الجزائري عبد المالك سلال مؤتمرا صحفيا قبل عودته إلى بلاده.

1