كوبلر في طرابلس للقاء أعضاء حكومة الوفاق الليبية

الثلاثاء 2016/04/05
حكومة السراج لا زالت تنتظر منحها الثقة

طرابلس - وصل الى طرابلس الثلاثاء ممثل الأمين العام للامم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر للقاء رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج وأعضاء حكومته.

وقال مارتن كوبلر لدى لقائه رئيس حكومة الوفاق "نثمن خطوتكم الشجاعة ووجودكم في طرابلس"، وأضاف جئت إلى طرابلس "لكي أسمع منكم ماتريدونه أو ما تطلبونه من المجتمع الدولي لدعمكم"، ومن ثم عقدا اجتماعا مغلقاً".

وتعد زيارة كوبلر لطرابلس الأولى بعد وصول أعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إليها الأسبوع الماضي.

وقال كوبلر في تغريدة على موقع تويتر ارفقها بصور له في قاعدة طرابلس البحرية حيث مقر حكومة السراج "لدى وصولي الى طرابلس الثلاثاء، اول زيارة لي بعد مجيء المجلس الرئاسي. مسرور جدا لوجودي هنا"، مؤكدا أن مجلس النواب يبقى الجهة الشرعية الوحيدة للمصادقة على حكومة الوفاق الوطني. وألغى كوبلر زيارة الى طرابلس في 23 مارس بعدما رفضت سلطات العاصمة غير المعترف بها دوليا استقباله.

ودخلت حكومة الوفاق الوطني برئاسة رجل الأعمال الطرابلسي فايز السراج الى العاصمة الاربعاء الماضي وجعلت من قاعدة طرابلس البحرية مقرا لها، رغم تهديد السلطات المحلية غير المعترف بها دوليا اعضاء حكومته بالاعتقال.

وتسعى حكومة السراج المنبثقة عن اتفاق سلام وقعه برلمانيون ليبيون بصفتهم الشخصية في المغرب في ديسمبر الى تثبيت سلطتها في طرابلس، رغم تمسك الحكومة الموازية غير المعترف بها بالحكم.

وفي اقل من اسبوع، حظيت حكومة الوفاق الوطني بدعم سياسي واقتصادي كبيرين مع اعلان بلديات مدن في الغرب وفي الجنوب الولاء لها، ونيلها تاييد المؤسسات الحكومية المالية والاقتصادية الرئيسية، وهي المصرف المركزي، والمؤسسة الوطنية للنفط، والمؤسسة الليبية للاستثمار في طرابلس.

وشكل حكومة الوفاق الوطني "المجلس الرئاسي الليبي" المنبثق عن اتفاق السلام، وهو مجلس يتراسه السراج ويضم تسعة اعضاء يمثلون مناطق ليبية مختلفة وهم اعضاء ايضا في حكومة الوفاق.

وللمرة الثامنة، فشل مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق شرقي ليبيا، الإثنين، في عقد جلسة للتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني، برئاسة فائز السراج؛ وذلك بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لحضور الأعضاء، والذي يعد شرطا لازما لانعقاد الجلسة.

1