كوبلر يبحث الوضع الليبي مع البرلمان

السبت 2017/04/08
التشديد على الحوار

طرابلس - اجتمع المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر مع عدد من أعضاء مجلس النواب، الجمعة، في العاصمة الليبية طرابلس. وأكد كوبلر أن الاجتماع يأتي من أجل الدفع نحو وحدة المجلس.

وقال كوبلر على صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي “اجتمعت مع أعضاء في مجلس النواب بطرابلس للدفع نحو وحدة المجلس وقرارات مجلس النواب والحوار يجب أن يكونا شاملين لتحسين الأوضاع المعيشية لليبيين”.

والتقى المبعوث الأممي إلى ليبيا بعميد بلدية سرت مختار المعداني الذي أفرج عنه الأربعاء إثر خطفه قبل شهر تقريبا.

كما اجتمع كوبلر بعدد من الشباب الليبي بطرابلس، حيث استمع إلى اقتراحاتهم حول حلول للسلام والاقتصاد والتطوير في ليبيا وكذلك تطبيق قرار مجلس الأمن 2250.

وكتب كوبلر على فيسبوك “اجتمعت مع شباب وشابات ليبيين مبدعين ومخلصين لوطنهم”. وأضاف “‏استمعت إلى اقتراحاتهم حول حلول للسلام والاقتصاد والتطوير في ليبيا وكذالك تطبيق قرار مجلس الأمن 2250”.

كما أكد على أن الشباب هم حاضر ومستقبل ليبيا ويجب أن يشاركوا في القرار.

واعتمد مجلس الأمن الدولي في شهر ديسمبر 2015 بالإجماع القرار رقم 2250 حول الشباب والسلم والأمن الذي يعد الأول من نوعه. ويهدف هذا القرار إلى تعزيز مشاركة الشباب في مجالي السلم والأمن، وحث الدول الأعضاء على النظر في السبل الكفيلة بزيادة التمثيل الشامل للشباب في عمليات صنع القرارات على جميع المستويات لمنع نشوب النزاعات وحلها.

وتشهد ليبيا فوضى وانقسامات منذ الإطاحة بنظام الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في 2011، إثر ثورة شعبية. وتتنافس حاليا في ليبيا ثلاث حكومات على السلطة، وهي: حكومة الوفاق الوطني التي تباشر أعمالها من طرابلس، والحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب بطبرق في الشرق، بزعامة عبدالله الثني، تتبعها قوات مسلحة يقودها المشير خليفة حفتر، وحكومة الإنقاذ الوطني التي يرأسها خليفة الغويل وتباشر عملها من طرابلس.

4