كوتينيو يعيد بايرن إلى المسار الصحيح

كوتينيو ساهم في عودة بايرن إلى المسار الصحيح، وكانت مباراة فيردر بريمن نقطة تحول في مسيرة اللاعب البرازيلي.
الاثنين 2019/12/16
الساحر البرازيلي

ميونخ – لم يكن من الممكن أن يقدم النجم البرازيلي فيليب كوتينيو أكثر مما قدمه من أداء مذهل خلال الفوز الساحق لفريقه بايرن ميونخ على ضيفه فيردر بريمن 6-1 في الدوري الألماني لكرة القدم. احتفل كوتينيو بهذا الأداء المذهل قبل أن يستعرض مهاراته داخل الملعب.

إنها فرصة جيدة أن يحظى لاعب حصل على لقب هاتريك بمثل هذا الاحتفال، لكن كوتينيو لم يكتف فقط بتسجيل ثلاثة أهداف بل صنع هدفين آخرين لزميليه روبرت ليفاندوفسكي وتوماس مولر، في واحدة من أفضل مبارياته منذ انتقاله للنادي البافاري قادما من برشلونة الإسباني الصيف الماضي على سبيل الإعارة. واستخدمت وسائل الإعلام الألماني كلمة “ساحر” التي يعرف بها كوتينيو في البرازيل، كما تبارى كل من في بايرن ميونخ على الإشادة بالنجم البالغ من العمر 27 عاما. وقال هانسي فليك المدرب المؤقت لبايرن “كل من في الملعب استمتع به، الفريق يشعر بالامتنان حقا للأداء الذي قدمه، لقد كان مذهلا”.

صدارة الهدافين

أداء متميز
أداء متميز

لم يختلف الحال بالنسبة لليفاندوفسكي الذي تلقى تمريرة حاسمة من كوتينيو ساهمت في تعزيز صدارته لقائمة هدافي البوندسليغا برصيد 18 هدفا بعدما سجل هدفين في اللقاء. وقال ليفاندوفسكي “كانت مباراته، من خلال لمساته وتحركاته، لقد لعب بشكل مذهل، نحن في حاجة إلى مثل هذا اللاعب، سعيد للغاية بإظهار قدراته الحقيقية”.

ويقتسم ليفاندوفسكي المركز الثالث مع يوب هاينكس المدرب السابق لبايرن برصيد 220 هدفا لكل منهما. وسجل هاينكس أهدافه من خلال تواجده في ناديي بوروسيا مونشنغلادباخ وهانوفر. واحترف ليفاندوفسكي في البوندسليغا في 2010 من بوابة بوروسيا دورتموند قبل أن ينتقل إلى بايرن في 2014.

ووصف المهاجم البولندي متصدر قائمة هدافي الموسم الحالي من البوندسليغا برصيد 18 هدفا، هاينكس بأنه “أسطورة”. ويتصدر جيرد مولر أسطورة بايرن ميونخ، قائمة الهدافين التاريخيين للبوندسليغا برصيد 365 هدفا ويحل كلاوس فيشر في المركز الثاني بتسجيله 268 هدفا مع أندية شالكه وكولون وميونخ 1860 وبوخوم.

لكن كوتينيو نفسه ظل ملتزما بالتواضع، حيث علق على أدائه المذهل بالقول “دائما أحاول تقديم أفضل ما لدي، في بعض الأحيان ينجح الأمر، وفي أحيان أخرى لا يحدث، كان من المهم حصد نقاط الفوز من أجل التقدم في جدول الترتيب، هذا ما أردناه”.

وساهم كوتينيو في عودة بايرن إلى المسار الصحيح بعد هزيمتين متتاليتين أمام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ. كانت مباراة فيردر بريمن نقطة تحول في مسيرة كوتينيو، الذي بدا أنه أحد الخاسرين حين تولى فليك تدريب بايرن عقب إقالة نيكو كوفاتش الشهر الماضي.

في البداية كان فليك لا يدفع بكوتينيو في التشكيل الأساسي وألمح البعض إلى أن اللاعب البرازيلي ربما يعيش نفس المعاناة التي كان عاشها في برشلونة، حيث لم يقدم الأداء المنتظر منه منذ انضمامه للنادي الكاتالوني في 2017 قادما من ليفربول الإنكليزي. لكن كوتينيو رد على منتقديه وسجل هدفا خلال الفوز على توتنهام الإنكليزي 3-1 في دوري أبطال أوروبا قبل أن يسجل هاتريك أمام بريمن. وقال فليك “ليس من السهل أن تثبت نفسك في ألمانيا”.

سعادة كبيرة

له مكانة في الفريق
له مكانة في الفريق

من جانبه أعرب حسن صالح حميدزيتش مدير الكرة في بايرن عن سعادته بالأداء الذي ظهر عليه كوتينيو. وقال حميدزيتش “سعيد للغاية من أجله، لقد وصل إلى مستواه المعهود أخيرا”. لكن يظل من غير الواضح ما إذا كان بايرن سيفعل بند شراء اللاعب بشكل نهائي من برشلونة الصيف المقبل مقابل دفع 120 مليون يورو (133 مليون دولار) حيث سيصبح حينها أغلى لاعب في تاريخ البوندسليغا. وعلق كوتينيو على ذلك بالقول “لا نعرف ما الذي سيحدث، هذا ليس الوقت المناسب، إنه وقت الاستعداد للمباريات وتقديم أفضل ما لدي”.

23