كوثر الأربش راية وطن تهزم الإرهاب

الاثنين 2015/06/01
‏كوثر الأربش عرت المتطرفين بالقلم فقتلوا فلذة كبدها بالإرهاب

الرياض – أثارت الكاتبة الصحفية كوثر الأربش ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشرها بيانا عبرت فيه عن مشاعرها حيال فقدانها ابنها وإثنين من أبناء أختها، في التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العنود في الدمام.

فقد شددت والدة محمد العيسى وخالة عبدالجليل ومحمد الأربش، على أهمية عدم الانجرار لأتون الفتنة ودعاوى الطائفية والإقصاء، رافضة لأي حشد شعبي و لأي عسكرة خارج إطار الدولة. وقالت “بيوتنا الداخلية. أفكارنا، موروثنا، ثقافتنا. كل هذا علينا مراجعته”.

وختمت الأربش بيانها قائلة “لقد ذهب محمد حرا، اختار أن يكون درعا للمصلين. ترك لأمهات أصدقائه أن يحتضن أبناءهن كل يوم، وترك حضني فارغا منه.. كما أعزي أم قاتل ابني وأعظم لها الأجر. لقد اختار ابنك خيرة الشباب وأنقاهم، ولو بذل جهده لينتقي لم يكن انتقاؤه بكل هذه الدقة، وأنا على معرفة تامة أن قلبك الآن كقلبي.. حزين وباك..”.

وكانت كوثرالأربش، قد غردت على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، عقب تفجير القديح الإرهابي، “لسنا في حاجة للكثير من البصيرة لنعرف أن تفجير_القديح إرهابي. لكنا بحاجة لها لندرك أن استغلاله لجعل الشعب إرهابيا فعل إجرامي أيضا”.

ولاقى البيان الذي أصدرته الأربش صدى واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل الناشطون مع هاشتاغ كوثر الأربش أم الشهيد، وقال مغرد، “بيان كوثر أم الشهيد.. كلمات لا تخرج إلا من قلب النقاء والصدق والمحبة النورانية.. قلبك وطن يا كوثر”.

وأعاد عدد من الإعلاميين تغريد البيان الذي أطلقته ومن بينهم الإعلامية السعودية سارة الدندراوي، والإعلامي يحيى الأمير ‏الذي علق “الزميلة الأستاذة كوثر الأربش وقفت بباب الطائفية قلما وطنيا صادقا، ووقف ابنها بباب المسجد شابا وطنيا شجاعا.. هي وابنها رايات وطن تهزم الإرهاب”.

وقالت سعدية مفرح، “لو كنتُ معلمة لمادة التربية الوطنية لما ترددت في تدريس بيان #كوثر_الأربش_أم_الشهيد لطالباتي!”.

وغرد سلمان ‏”كوثر الأربش أم الشهيد نعزيها ونحزن لمصابها.. عرت المتطرفين بالقلم فقتلوا فلذة كبدها بالإرهاب..”.

وعلق آخر “كوثرالأربش هي أم الوطن المعتدى عليه اليوم، هي ابنة الوطن المعتدى عليه اليوم، هي أخت الوطن المعتدى عليه.

وكوثر الأربش هي فنانة تشكيلية وشاعرة سعودية من أبناء المنطقة الشرقية تنتمي للمذهب الشيعي اشتهرت بتغريداتها الداعية للاعتدال ونبذ الخطاب الديني المتطرف، وتعرضت لهجوم واسع بسبب هذه المواقف، لها مقال أسبوعي في جريدة الجزيرة.

19