كوربن: يجب أن تقدم ماي استقالتها

الثلاثاء 2017/06/06
أصابع الاتهام موجهة نحو ماي

لندن - طالب زعيم المعارضة في بريطانيا جيريمي كوربن الاثنين رئيسة الحكومة تيريزا ماي بالاستقالة بسبب خفضها عدد رجال الشرطة خلال توليها منصب وزيرة الداخلية على مدى ست سنوات.

وردا على أسئلة تلفزيون “آي تي في” عما إذا كان يساند الدعوات لاستقالة ماي بعد ثلاثة اعتداءات شهدتها البلاد خلال ثلاثة أشهر، قال زعيم حزب العمال “بالتأكيد، ما كان يجب أن نخفض عدد عناصر الشرطة”.

وأضاف كوربن “لدينا انتخابات الخميس وهذه مناسبة للاهتمام بهذا الأمر”.

وبعد تعليق استمر يوما واحدا لحملة الانتخابات التي ستجري الخميس، أصبح أداء ماي وعملها وزيرة للداخلية سابقا قضية ساخنة في الانتخابات ووجد حزب المحافظين الحاكم الذي يتفوق تقليديا في مسألة الأمن نفسه في موقف حرج.

وتتعرض ماي لانتقادات منذ العملية الانتحارية في مانشستر في 22 مايو لخفض بـ20 ألف عنصر عدد الشرطة في البلاد عندما كانت وزيرة للداخلية (2010-2016).

ودافعت ماي عن قرارها مرارا مؤكدة أنها “قامت بحماية موازنة شرطة مكافحة الإرهاب”. ووعد حزب العمال بتوظيف المزيد من رجال الشرطة لزيادة أمن الأحياء الذي يعتبره عنصرا أساسيا في استراتيجيات مكافحة الإرهاب.

وقال مارك غارنيت، المحاضر في السياسة في جامعة لانكستر شمال غرب إنكلترا، إن كوربن يحاول الضرب على وتر حساس قبل ثلاثة أيام من يوم الاقتراع.

وأضاف “من وجهة نظر ماي من الصعب جدا عليها أن تقدم أي شيء مختلف بشكل جذري لأنها بالطبع كانت مسؤولة عن سياسة الأمن طوال السنوات السبع الماضية إذ أنها كانت مسؤولة تماما (كرئيسة وزراء) أو مسؤولة بوصفها وزيرة للداخلية”. وأكد “اعتقد أنها تتعرض لضغط هائل”.

ونفذت الشرطة البريطانية الاثنين اعتقالات جديدة في إطار التحقيق في اعتداء لندن الذي أوقع سبعة قتلى والعشرات من الجرحى مساء السبت قبل أيام من الانتخابات التشريعية.

5