كورتوا: مواجهة سيتي لن تكون حاسمة

يستعد فريق تشيلسي متصدر جدول الترتيب إلى زيارة مانشستر سيتي، السبت، في المرحلة الرابعة عشرة من منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز ضمن موقعة ستكون الأبرز ولن تكشف عن أسرارها إلا مع الصافرة النهائية للحكم.
الأربعاء 2016/11/30
جاهزون للتحدي

لندن - قال الحارس تيبو كورتوا، إن مواجهة تشيلسي المرتقبة مع منافسه مانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، لن تكون حاسمة في مشوار الفريق اللندني هذا الموسم وإن المواجهات أمام الفرق الأقل شأنا ستكون أكثر أهمية.

واستمر تشيلسي في الصدارة بالفوز على أرضه 2-1 على توتنهام، وهو الانتصار السابع على التوالي للفريق في الدوري قبل مواجهة سيتي صاحب المركز الثالث، السبت.

وأبلغ كورتوا “نتعامل مع كل مباراة على حدة. تصعب المحافظة على قوة الأداء في الدوري لكن بعد الخسارة في مباراتين فزنا في سبع مباريات متتالية وهو أمر جيد جدا”.

وسجل تشيلسي، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز العاشر، 19 هدفا ومني مرماه بهدف وحيد خلال مسيرة الانتصارات.

وأضاف كورتوا “الآن سنتقابل مع مانشستر سيتي وسنحاول تحقيق نتيجة طيبة أخرى. وبعدها سنواجه سندرلاند وكريستال بالاس خارج الديار. مباريات مثل هذه هي التي ستحدد ما إذا كنت ستصبح بطلا أم لا؟”.

وتابع “يمكنك الفوز بمواجهات كبيرة حتى ولو لم تكن تمر بموسم جيد. لأنها مباراة قمة لكن المواجهات مع الفرق الصغرى وفي ظروف صعبة هي التي ستحدد ما إذا كنت ستصبح بطلا أم لا؟”.

ويتفوق تشيلسي بنقطة واحدة على ليفربول ومانشستر سيتي بينما يتأخر أرسنال بنقطتين أخريين بعد 13 مباراة.

وتحدث الدولي البلجيكي، إيدين هازارد لاعب نادي تشيلسي، عن الفرق المرشحة للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم. وقال هازارد إن مانشستر سيتي وليفربول هما منافسا تشيلسي على لقب الدوري الممتاز، بينما استبعد أرسنال وتوتنهام ومانشستر يونايتد من سباق المنافسة.

وقال هازارد “ليفربول ومانشستر سيتي، كلاهما جيد وسوف يكون هناك تنافس كبير بيننا، لكننا نأمل بإنهاء الدوري ونحن في الصدارة”. وأضاف “نهاية الأسبوع سوف نزور مانشستر سيتي، إنه منافس جيد جدا ولكننا نأمل بأن نفوز بالمباراة ولدينا ثقة كاملة في الفوز بالمباراة”.

وتابع “نعلم أنهم فريق قوي ولديهم لاعبين جيدين كأغويرو وكيفين دي بروين. قبل شهرين ذهبنا إلى أرسنال ولكننا لم نكن مستعدين، الآن نحن على استعداد تام وسوف نقدم كل شيء”.

تشيلسي يتفوق بنقطة واحدة على ليفربول ومانشستر سيتي، بينما يتأخر أرسنال بنقطتين أخريين بعد 13 مباراة

وعن مواطنه دي بروين قال “إنه لاعب جيد وأنا أعرفه، لم يحصل على فرصته في تشيلسي، ولكنه أبلى بلاء جيدا في ألمانيا ثم عاد إلى هنا مع مان سيتي”.

ومن جانبه أشاد الإيفواري يايا توريه، نجم مانشستر سيتي، بطريقة لعب فريق مانشستر يونايتد، مؤكدا أنه مازال متواجدا في سباق الفوز بالدوري الإنكليزي. وقال توريه “لنكن صادقين تشيلسي، وليفربول، وأرسنال وتوتنهام، ومانشستر يونايتد هم من ينافسوننا على اللقب هذا الموسم. الدوري هذا العام لا يمكن التنبؤ به، قد يتقرر البطل في الشهرين أو الثلاثة أشهر الأخيرة من الموسم”.

وأضاف “عندما تكون لاعبا كبيرا، وتلعب فقط مرة واحدة في الأسبوع، مثل لاعبي تشيلسي، فإنه من السهل أن تلعب بشكل جيد، ستكون مباراتنا معهم الأسبوع المقبل صعبة، هذا أمر مؤكد بالطبع، فهم يتمتعون بميزة عدم المشاركة في المسابقات الأوروبية”.

وفي سياق آخر يقول ميخائيل أنطونيو لاعب وسط وست هام يونايتد، إن علاقة المدرب غاريث ساوثغيت المميزة مع لاعبي منتخب إنكلترا الأول تجعله الرجل المناسب لتولي هذه المسؤولية بشكل دائم.

وتولى ساوثغيت مسؤولية منتخب إنكلترا تحت 21 عاما قبل أن يرتقي لتدريب المنتخب الأول بشكل مؤقت في أربع مباريات في أعقاب إقالة المدرب سام ألاردايس.

وتحت قيادة ساوثغيت تفوقت إنكلترا على مالطا وأسكتلندا وتعادلت مع سلوفينيا في تصفيات كأس العالم قبل أن تتعادل وديا 2-2 مع إسبانيا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأبلغ أنطونيو، الذي انضم إلى واحدة من تشكيلات إنكلترا، وسائل إعلام بريطانية “أشعر أنه الرجل المناسب لهذه المهمة. فهو صغير السن بما يكفي لفهم اللاعبين والتفاعل معهم كما سبق له معرفة العديد من اللاعبين أثناء تدريب منتخب تحت 21 عاما”.

وتابع “افتقدنا هذا الأمر خلال السنوات القليلة الماضية. افتقدنا مدربا صغيرا في السن يتمتع بعلاقات طيبة مع اللاعبين. فهو يعرفهم قبل أن يلتقيهم كما يعرف جيدا كيف يتعامل معهم”.

وانضم أنطونيو إلى قائمة متنامية من اللاعبين من بينهم ثنائي خط الوسط جوردان هندرسون وآدم لالانا الذين عبروا علانية عن دعهم لاستمرار ثاوتغيت مدربا للمنتخب.

وأضاف أنطونيو “يضع خططا عظيمة. يريد أن يقدم اللاعبون أفضل ما عندهم ويثق في قدراتهم. يؤمن بهم وبإمكاناتهم. اللعب لمنتخب إنكلترا يتطلب منك أن تكون في أفضل مستوياتك وهو يطور أداء اللاعبين ويجعلهم يثقون في أنفسهم”.

23