كورونادو يعيد ترتيب الأوراق في الدوري الإماراتي

كورونادو يقود فريقه الشارقة الى الصدارة بعدما سجل هدفين ومرر كرة حاسمة حولت تأخر فريقه 1-2 أمام العين إلى فوز مثير 3-2.
السبت 2019/10/05
إيغور كورونادو نجم الدوري الإماراتي الجديد

دبي – كشف التنافس المحموم في الجولات الأولى من الدوري الإماراتي بين الفرق الكبرى، وخصوصا العين العائد من بعيد هذا العام، عن هوية المتصدر بعدما أنهى الشارقة المرحلة الثالثة في الصدارة بفضل جهد مضاعف لنجمه البرازيلي إيغور كورونادو.

ووضع كورونادو فريقه الشارقة في الصدارة بعدما سجل هدفين ومرر كرة حاسمة حولت تأخر فريقه 1-2 أمام العين إلى فوز مثير 3-2.

وافتتح كورزنادو التسجيل للشارقة عبر ركلة جزاء، لكن العين أدرك التعادل عبر بندر الأحبابي، ثم تقدم من خلال التوغولي لابا كودجو.

لكن لاعب الوسط البرازيلي الذي اختير أفضل أجنبي في الموسم الماضي سجل التعادل، ثم مرر كرة حاسمة إلى البديل سالم سلطان سجل منها هدف الفوز الثمين.

ورفع الشارقة رصيده إلى 9 نقاط بتحقيق فوزه الثالث تواليا مقابل 6 للعين الذي مني بخسارته الأولى.

وفي المقابل تراجع شباب الأهلي إلى المركز الثاني بعد تعادله مع مضيفه الجزيرة 0-0.

كورونادو وضع الشارقة في الصدارة بعدما سجل هدفين ومرر كرة حاسمة حولت تأخر فريقه أمام العين إلى فوز
كورونادو الحاسم يضع الشارقة في المقدمة  

وتوقف رصيد شباب الأهلي عند 7 نقاط، مقابل 4 للجزيرة الذي لم يعرف طعم الفوز للمباراة الثانية تواليا، بعد خسارته في المرحلة الماضية أمام الوحدة 3-4.

ودعا حارس مرمى الجزيرة الدولي علي خصيف زملاءه إلى”مراجعة حساباتهم لأن مركز الفريق الحالي لا يتناسب مع أسماء النجوم التي تضمها تشكيلته”.

وكان الجزيرة، الذي تم استدعاء 9 لاعبين من صفوفه إلى تشكيلة منتخب الإمارات المدعوة للقاء إندونيسيا في أبوظبي في 10 أكتوبر الحالي ضمن تصفيات مونديال 2022 وكأس آسيا 2023، الأكثر نشاطا في سوق الانتقالات الصيفية الماضية وضم لاعبين
مميزين في مقدمتهم عمر عبدالرحمن “عموري”.

وقال خصيف “التعادل لا يرضينا بعدما خسرنا المباراة الماضية، كما أنه من المفروض أن لا نفقد أي نقطة عندما نلعب على ملعبنا”.

وتعرض النصر، الذي كان يخوض مباراته الأولى تحت قيادة الهولندي يان فيرسلاين بعدما حل بديلا للبرازيلي كايو زاناردي، للخسارة الثانية على التوالي بعد سقوطه أمام ضيفه الظفرة بهدفين سجلهما محمد سيف والهولندي ميخائيل روشيوفيل، مقابل هدف للبرتغالي أنطونيو دي كارفاليو.

ولعب الظفرة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه عبدالرحمن يوسف. ورفع رصيده إلى 4 نقاط وتقدم للمركز السادس، وتراجع النصر إلى المركز الثالث عشر قبل الأخير وله نقطة. وحقق حتا فوزه الأول بتخطيه ضيفه الاتحاد كلباء بهدف عبدالله الصيعري.

22