كورونا ملهم لمصففات الشعر شرق أفريقيا

مصففو الشعر في شرق أفريقيا يلجأون إلى طرق جديدة لتحصيل لقمة العيش من خلال ابتكار تسريحات تحاكي شكل فايروس كورونا بعد تراجع عدد زبائنهم.
الأربعاء 2020/05/13
تسريحة "جيدة"

نيروبي- ابتكر حلاقون شرق أفريقيا في تحد للملل الذي فرضته إجراءات العزل في جميع أنحاء العالم بسبب تفشي وباء كورونا، تسريحات شعر مستوحاة من شكل الفايروس.

ويعود سبب شهرة هذه التسريحة التي تصفف فيها خصلات الشعر إلى أعلى في محاكاة لشكل كورونا، في جانب منها إلى الصعوبات الاقتصادية الناتجة عن القيود المفروضة للحد من الجائحة. وتقول الأمهات إن تكاليف هذه التسريحة تتوافق مع قدراتهن المادية لأنها زهيدة.

وأصبحت تسريحة الشعر الجديدة أحدث صيحة من صيحات الموضة ويقبل عليها المراهقون والأطفال بشكل كبير، بعد أن كان هذا الشكل من التسريحات قد اختفى في السنوات الأخيرة، من اتجاهات الموضة، ليحل محله الشعر الحقيقي والاصطناعي المستورد من الهند والصين والبرازيل الذي أغرق السوق وزاد طلب النساء الأفريقيات عليه.

لكن الأمر صار مختلفا الآن، ففي صالون بجوار طريق مزدحم في كيبيرا (حي فقير في قلب العاصمة نيروبي)، تعمل مصففة الشعر شارون ريفا على تصفيف شعر الفتيات بضفائر ممدودة نحو الأعلى كآخر صيحة في الموضة التي يطلق عليها الناس “تسريحة كورونا”.

وقالت ريفا “إن الكثير من البالغين لا يعتقدون أن الفايروس حقيقي، ولهذا السبب، صمّمنا تسريحة كورونا”. ودفع تراجع عدد الزبائن وضعف الدخل في ظل الإغلاق الذي تسببت به الجائحة، بمصففي الشعر إلى البحث عن طرق جديدة لتحصيل لقمة العيش.

24