كورونا يحاصر دول العالم

فايروس كورونا ينتشر في ثلاث قارات والأسواق تتأهب لركود عالمي.
الجمعة 2020/02/28
عدوى لا تتوقف

نيويورك ـ وصل تفشي فايروس كورونا المستجد إلى "مرحلة حاسمة" بحسب قول المدير العام لمنظمة الصحة العالمية أدهانوم غيبريسوس الذي حذّر من احتمال تفشي الفايروس بصورة وبائية، في وقت تتوسع قائمة الدول التي ظهر فيها وتتشدد الاجراءات المتخذة للسيطرة على انتشاره.

والخميس أعلنت بلدان في ثلاث قارات اكتشاف أول حالات إصابة لديها بفايروس كورونا الجمعة فيما يتأهب العالم لتحول المرض إلى وباء وسط عزوف المستثمرين عن الإقبال على الأسهم وتوقعات بحالة ركود عالمي.

وفي بر الصين الرئيسي، حيث نشأ الفايروس في نهاية العام الماضي، تأكدت 327 حالة جديدة وهو أقل معدل منذ 23 يناير وبهذا يتجاوز عدد المصابين 78800 حالة والوفيات نحو 2800.

وأعلنت أربعة بلدان أخرى اكتشاف أول حالات إصابة مما يرفع عدد الدول التي ظهر بها المرض بخلاف الصين إلى 55 وبلغ عدد الحالات نحو 3700 فيما وصل عدد الوفيات إلى 70. وسُجل نحو 75 بالمئة من حالات الإصابة الجديدة في دول غير الصين.

وأعلنت لبنان الجمعة، وقف النقل جوا وبرا وبحرا بينها وبين الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا ودول أخرى تحددها لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، وذلك بعد أن سجلت الخميس ثالث إصابة لأشخاص قادمين جميعهم من إيران في الأيام الأخيرة.

وقال وزير الأشغال العامة والنقل ميشال نجار في بيان إن القرار يستثنى من ذلك المقيمين في لبنان سواء كانوا مواطنون أو أجانب، موضحا أن القرار جاء بناء على توصية وزير الصحة حمد حسن وتنفيذا لقرار مجلس الوزراء لضبط حركة الطيران والسفر من وإلى الدول التي تشهد تفشي فيروس كورونا.

من ناحية أخرى كشفت وسائل إعلام محلية أنّ 55 طالباً لبنانيّاً وصلوا من إيران عبر مطار دمشق في سوريا، وخضعوا لفحوصات دون تسجيل أيّ حالة إصابة بفيروس كورونا بينهم حتى الآن.

وتأكد إصابة إيطالي سافر إلى نيجيريا هذا الأسبوع بالفايروس ليكون أول حالة تسجل هناك. وأعلنت نيوزيلندا اكتشاف أول حالة لشخص عائد من إيران.

وفي شرق أوروبا أعلنت روسيا البيضاء وليتوانيا اكتشاف إصابات.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إنه يتعين على جميع البلدان أن تتأهب.

وأضاف في جنيف الخميس "هذا الفايروس قد يتحول لوباء، هذا ليس وقت الذعر إنه وقت التحرك للوقاية من العدوى وإنقاذ الأرواح الآن".

وقالت وكالة مودي للتصنيف الائتماني إن حالة الوباء، التي تعني عادة انتشار المرض على نحو سريع في أماكن متفرقة، ستؤدي لركود عالمي وأميركي في النصف الأول من العام الحالي.

وإلى جانب تخزين المواد الطبية أمرت حكومات عدة دول بوقف الدراسة وإلغاء التجمعات العامة في محاولة للسيطرة على فايروس كوفيد-19 الشبيه بالإنفلونزا.

وقال مسؤولان لرويترز إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تدرس توسيع نطاق إنتاج أدوات الوقاية.

وفي أوروبا ارتفع عدد الحالات المصابة في فرنسا إلى مثليه فيما حذرت ألمانيا من وباء وشيك وأعلنت اليونان، بوابة اللاجئين القادمين من الشرق الأوسط، تشديد الرقابة على الحدود.

وارتفع عدد الوفيات في إيطاليا، الأكثر تضررا في أوروبا، إلى 17 فيما زاد عدد المصابين بأكثر من مئتي حالة جديدة إلى 655 شخصا.

وكشفت إحصاءات رويترز أن نحو 45 حالة سجلت في ألمانيا فيما بلغ العدد 38 في فرنسا و23 في إسبانيا.

ورصدت كوريا الجنوبية أكبر عدد من الحالات خارج الصين حيث أعلنت الجمعة اكتشاف 315 حالة إصابة جديدة ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 2337.

وقال الدكتور مايك رايان مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية إن التفشي في إيران قد يكون أسوأ من المعلن.

وسجلت إيران أعلى عدد وفيات بالفايروس خارج الصين وبلغ 26 حالة من 245 حالة إصابة معلنة.

وحظرت الحكومة الروسية الجمعة دخول الإيرانيين مؤقتا إلى أراضيها وقالت إنها ستمنع أيضا دخول مواطني كوريا الجنوبية اعتبارا من أول مارس كتدبير احترازي لمواجهة انتشار كورونا.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن الحكومة قررت أيضا عدم السماح بدخول أي أجنبي مسافر من إيران أو كوريا الجنوبية.

وأمرت الحكومة وزارة الخارجية بوقف إصدار تأشيرات سفر للمواطنين الإيرانيين.

فايروس أقلق كل البشرية
فايروس أقلق كل البشرية

وأعلنت اليابان أنها تستضيف دورة الألعاب الأوليمبية في يوليو تموز المقبل كما هو مقرر لكن رايان قال إن هناك مناقشات مع المنظمين بهذا الشأن.

وحتى اليوم الجمعة تجاوز عدد الإصابات المؤكدة في اليابان 200 حالة توفي أربعة منها باستثناء أكثر من 700 حالة وأربع وفيات ضمن من كانوا على متن السفينة السياحية دايموند برنسيس التي كانت خاضعة للحجر الصحي.

وأمرت اليابان بتعليق الدراسة وقالت إنه يتعين إلغاء التجمعات العامة أو تقليص نطاقها على الرغم من تعهدها بإقامة دورة الألعاب الأوليمبية.

وقال مشغل حديقة ديزني لاند طوكيو الترفيهية إن الحديقة ستغلق أبوابها اعتبارا من غد السبت وحتى 15 مارس آذار مما يعني أن جميع الحدائق الترفيهية التابعة لشركة والت ديزني في آسيا ستظل مغلقة على نحو مؤقت.

للمزيد: السعودية تعلق دخول المعتمرين بسبب كورونا