كورونا يحوّل جدران شوارع غزة إلى لوحات فنية

جداريات في قطاع غزة تتضمن مجسّما لفايروس كورونا والكمامة لتوعية السكان بضرورة اتباع إجراءات السلامة خاصة التباعد الاجتماعي.
الاثنين 2020/09/14
لوحات فنية توعوية

غزة- حوّلت مجموعة من الفنانين الفلسطينيين، الأحد، عددا من الجدران العامة في مناطق متفرّقة من قطاع غزة إلى لوحات فنية تدعو للالتزام بإجراءات الوقاية من فايروس كورونا المستجد.

وتندرج هذه الرسومات ضمن حملة وطنية بعنوان “استهتارك يقتل أحبابك” أطلقتها وزارتا الصحة والداخلية للحد من انتشار كورونا.

ومن الجداريات رسْمٌ في مدينة دير البلح، وسط القطاع، يتضمن مجسّما للفايروس وعلى وجهه ملامح الغضب وذلك لأن الكمامة، التي مثّلت درعا واقيا في الجدارية، منعته من تجاوزها.

كما شملت الجدارية مجسّمين آخرَين لفتاة وشاب يرتديان الكمامة، وإلى جانبهما خطّ الفنانون عبارة “استهتارك يقتل أحبابك”. وتضمنت الجداريات عبارات توعوية أُخرى من ضمنها “ارتدِ كمامة”، و”احرص على ارتداء كمامتك”.

وقال الفنان أحمد الوكيل إن عددا من الفنانين بدأوا، الأحد، بالرسم والكتابة على الجدران العامة بدعم من السلطات الحكومية في قطاع غزة لتوعية المواطنين بضرورة اتباع إجراءات السلامة، خاصة التباعد الاجتماعي.

وأوضح الفنان التشكيلي أن الهدف من هذا العمل الفنّي هو “التأكيد على ضرورة عدم الاستهتار في الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا، كونه يشكّل خطرا على حياة الكثير من الفئات بالمجتمع”.

وتابع “المواطنون حينما يعبُرون هذه الطرقات سيشاهدون الرسومات والعبارات، ويتذكرون أهميتها، في ظل حالة التراخي من قبل كثير من المواطنين بإجراءات السلامة”.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد الإصابات بفايروس كورونا بغزة ارتفع منذ مارس الماضي إلى 1.819 حالة بينها 15 وفاة، و216 حالة تعاف.

24