كورونا يربك حسابات الأندية الإماراتية قاريا

الغموض يتزايد حول استئناف الموسم الكروي في الدول الخليجية، فيما لم يكشف إلى الآن عن مصير المسابقات القارية.
السبت 2020/05/09
فرص الزعيم دائما قائمة

دبي - تشارك أربعة أندية إماراتية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020، وهي شباب الأهلي والعين والشارقة والوحدة، لكن مستقبلها بات غامضا في ظل أزمة وقف النشاط وتأجيل أو إلغاء العديد من المواعيد والبطولات الكبرى بسبب تفشي وباء كورونا.

وتزايد الهوس في الفترة الأخيرة بسبب الغموض حول استئناف الموسم الكروي في الدول الخليجية فيما لم يكشف إلى الآن عن مصير المسابقات القارية.

ويعد موقف بطولة أبطال آسيا أشد صعوبة من البطولات القارية في أوروبا وأفريقيا، مما زاد التكهنات بشأن إلغاء المسابقة في القارة الصفراء هذا العام.

ووصل دوري أبطال أفريقيا إلى الدور نصف النهائي، والأمر بات محسوما بين دولتين فقط، بعد تأهل الرجاء والوداد المغربيين للقاء الزمالك والأهلي المصريين بالترتيب، وهناك حلول مقترحة كثيرة لخوض مباريات نصف النهائي والنهائي.

وفي دوري أبطال أوروبا، انتهت مباريات ذهاب دور الـ16، وتتبقى مباريات الإياب بين ممثلين من 5 دول، ومن بينها باريس سان جرمان الفرنسي، الذي أعلنت دولته عن إلغاء الموسم الحالي.

وفي المقابل تنوي حكومات دول باقي أندية هذا الدور في ألمانيا وإنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، استئناف الموسم الحالي، مما لا يمثل مشكلة للاتحاد الأوروبي لإكمال البطولة القارية.

وضعية معقدة 

Thumbnail

تبدو ظروف دوري أبطال آسيا أكثر تعقيدا مع تقسيم القارة إلى منطقتين غرب وشرق، كما أن البطولة لا تزال في دور المجموعات الذي لم تمر منه سوى جولتين فقط.

ومع عدم اتخاذ أغلب دول الأندية المشاركة في دور المجموعات مواعيد محددة لعودة نشاط كرة القدم، تبدو البطولة في طريقها إلى الإلغاء لأن إقامتها في ظل تلك الظروف المعقدة تعني انسحاب الكثير من الأندية وإقامتها دون جمهور للمرة الأولى، وبالتالي خسائر مالية كبيرة للغاية.

على صعيد الأندية الإماراتية، يسود الغموض كل شيء، فقرار اتحاد الكرة باستئناف النشاط في أغسطس المقبل غير واضح المعالم، إذ لم يحدد ما المقصود بالنشاط وهل هو التدريبات أم استئناف الموسم الحالي أم بداية الموسم الجديد.

خيارات أفضل

بالتالي ربما تكمل الأندية الإماراتية مشاركتها الآسيوية إذا تم تأجيل مبارياتها إلى بعد أغسطس على أن تكون المباريات دون جمهور.

أما إذا عاد دوري أبطال آسيا إلى الحياة قبل هذا الموعد، فيتوقع بنسبة كبيرة انسحاب الأندية الإماراتية من البطولة القارية مع توقعات بعدم توقيع الاتحاد الآسيوي أي عقوبات على الأندية المنسحبة في ظل الظروف الصعبة الحالية.

ولا تزال فرص الأندية الإماراتية الأربعة قائمة في التأهل إلى دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، مع بقاء أربع جولات على نهاية دور المجموعات. ويحتل الوحدة المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط بفارق الأهداف عن الأهلي السعودي. ويأتي شباب الأهلي في المركز الثالث دون نقاط وبفارق 6 نقاط عن باختاكور الأوزبكي والهلال السعودي، بعد الخسارة منهما بنتيجة واحدة 1-2 في طشقند ودبي.

أما الشارقة فيحل في المركز الثالث برصيد نقطة واحدة وبفارق 5 نقاط عن التعاون متصدر المجموعة الثالثة.

وفي حين يأتي العين في المركز الرابع بالمجموعة الرابعة دون نقاط وبفارق 4 نقاط عن السد القطري والنصر السعودي صاحبي المركزين الأول والثاني.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أنه لا نية لإلغاء الموسم بل إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يدرس ضغط وتقليص المباريات المؤجلة لبطولة دوري أبطال آسيا، من أجل استكمال المسابقة، بما يسهم في عدم التأثير على البطولات المحلية خاصة في غرب آسيا.

وأفادت صحيفة "الاتحاد الرياضي" الإماراتية، نقلا عن مصادر رسمية لها، لم تكشف عن هويتها، أن الاتحاد الآسيوي شهد مناقشات ومشاورات بشأن استكمال مؤجلات دوري الأبطال.

وفي انتظار الحلول التي سيتوصل لها المسؤولون بشأن استئناف المسابقة القارية هذا الموسم، تتطلع الأندية الإماراتية إلى القرار الذي سيتخذه اتحاد كرة القدم بشأن الموسم الكروي الحالي.

22