كوريا الجنوبية تؤكد حادثة إعدام الموسيقيين والشمالية تنفي

الخميس 2013/10/10
صديقة سابقة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون ضمن أعضاء الأوركسترا المعدومين

سيول – قال رئيس الاستخبارات الكورية الجنوبية إنه "على علم" بإعدام عدد من أعضاء الأوركسترا الوطنية لكوريا الشمالية "أونهاسو" وبينهم صديقة سابقة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

وكانت صحيفة "أساهي شيمبون" اليابانية ذكرت في سبتمبر أن عددا من أعضاء الأوركسترا وفرقا موسيقية أخرى أعدموا لأنهم صوروا مغامراتهم الجنسية.

وللمرة الأولى علق مسؤول كوري جنوبي هو رئيس الاستخبارات على هذه المعلومات، حسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية.

وقالت الصحيفة اليابانية إن الأمر بإعدام الموسيقيين وبينهم مغنية يعتقد أنها كانت صديقة سابقة للزعيم الكوري الشمالي، صدر لإسكات شائعات عن أسلوب معيشة "منحل" لزوجة كيم جونغ اون في هذه الأوركسترا.

وذكرت صحيفة "ذي انديبندنت" البريطانية أن عددا من أعضاء الفرقة تم إعدامهم علنا رميا بالرصاص وتم إجبار البقية على المشاهدة.

وكانت الأوركسترا أونهاسو قدمت في مارس 2012 عرضا في باريس مع الأوركسترا الفلهارمونية لإذاعة فرنسا بقيادة قائد الأوركسترا الكوري الجنوبي ميونغ وون شونغ في سابقة في أوروبا. وبفضل المساعي الحميدة لوزير الثقافة السابق جاك لانغ، سمح ليمونغ وون شونغ بالتوجه إلى كوريا الشمالية خريف 2011، حيث دعته الأوركسترا أوهاسو التي تأسست في 2009 ويبلغ معدل أعمار عازفيها حوالي العشرين عاما.

وقالت الوكالة الكورية الجنوبية نقلا عن نائبين، إن مدير الاستخبارات الكورية الجنوبية نام جاي جون صرح خلال جلسة برلمانية مغلقة بأنه "على علم بإعدام حوالي عشرة أشخاص مرتبطين بالأوركسترا أونهاسو".

ونفت كوريا الشمالية المعلومات عن هذه الإعدامات التي جرت في آب على ما يبدو. وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن هذه المعلومات مصدرها "مرضى نفسيون" و"مجانين المواجهة" في الحكومة الكورية الجنوبية. وفيما بدا أنه مسعى للرد على هذه المعلومات، بثت إذاعة بانغسونغ الكورية الشمالية معزوفة "نشيد إلى الوطن" عزفته الأوركسترا نفسها بقيادة ري ميونغ ايل.

24