كوريا توقف بناء محطة طاقة ليبية

الثلاثاء 2014/08/12
سطوة الميليشيات المسلحة تجر البلاد إلى الهاوية

طرابلس – ذكر تقرير إخباري أمس أن شركتي هيونداي للإنشاء ودوسان للصناعات الثقيلة الكوريتين الجنوبيتين أقرتا التوقف عن عملهما لإنشاء محطة الطاقة الحرارية التي تبلغ طاقتها 1400 ميغاواط في مدينة سرت بليبيا، لأسباب أمنية ناجمة عن تدهور الوضع الأمني.

ونقلت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية عن أبوبكر مكيوني المدير الإداري لمحطة الخليج لتوليد الطاقة، قوله “إن التوقف عن العمل هو قرار مؤقت. حيث تلقت الشركات الكورية العاملة في ليبيا توجيهات من الحكومة الكورية الجنوبية بالانسحاب من ليبيا بسبب تدهور الوضع الأمني في ليبيا”.

وقال أبوبكر إن عمال شركتي هيونداي ودوسان البالغ عددهم حوالي 950 عاملا شرعوا في مغادرة موقع العمل في ليبيا ابتداء من التاسع من أغسطس الجاري.

وكانت شركتا هيونداي للانشاءات ودوسان للصناعات الثقيلة قد حصلتا على عقد العمل الذي تقدر قيمته بـنحو 1.5 مليار دولار في عام 2007 لإنشاء وإدارة محطة الخليج لتوليد الطاقة مع شركات بينتيل الأميركية وجيوشون الفرنسية وجاما أنيرجي التركية.

وظلت شركة بيكتيل تواصل عملها في سرت، بدون الموظفين الأميركيين، غير أن 350 عاملا من شركة جاما أنيرجي التركية عادوا إلى موقع العمل، بعد فترة وجيزة من مغادرة موقع العمل. وقال أبوبكر إن 52 من الموظفين الليبيين يقومون حاليا بتشغيل محطة الطاقة بسعة 175 مياواط فقط بدلا من المهندسين الكوريين الذين غادروا البلاد. وقال المتحدث باسم سلطة سرت محمد الميام للوكالة “قابلت مسؤولي الشركات الكورية لطمأنتهم، غير أنهم أوضحوا بأنهم تلقوا أوامر من حكومة سول”.

يشار إلى أن سرت تبعد حوالي 460 كيلومترا عن طرابلس، ولم تشهد اشتباكات مسلحة في الآونة الاخيرة، غير أن محطات تلفزيون ليبيا أفادت بأن الوضع الأمني في المنطقة أصبح غير معروف بسبب نقص الدعم العسكري من قبل الحكومة المركزية الليبية.

10