كوزمين: بلوغ المباراة النهائية لأبطال آسيا لم يحسم بعد

خطى الأهلي الإماراتي خطوة كبيرة نحو التأهل للمباراة النهائية من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعدما حقق تعادلا بطعم الفوز مع مضيفه الهلال السعودي خلال المباراة التي جمعتهما في ذهاب الدور قبل النهائي من البطولة.
الخميس 2015/10/01
الصراع يحتد بين أهلي دبي والهلال السعودي من أجل نهائي الأبطال

الرياض - نجح الأهلي الإماراتي في انتزاع تعادل ثمين من مضيفه الهلال السعودي 1-1 في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض وسط حضور جماهيري كبير.

ويتعين على الهلال الفوز بأي نتيجة أو التعادل بأكثر من هدف في مباراة العودة التي ستقام في الإمارات يوم 20 أكتوبر المقبل بملعب راشد بالنادي الأهلي ليضمن تأهله للمباراة النهائية فيما يكفي النادي الأهلي التعادل دون أهداف أو الفوز بأي نتيجة ليتأهل للدور التالي.وأكد كوزمين أولاريو مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي الإماراتي، أن تأهل فريقه للمباراة النهائية من دوري أبطال آسيا لم يحسم بعد.
وقال كوزمين في تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء “الأمور لم تحسم بعد ولا يجب أن نعتمد على تعادلانا في مباراة الذهاب فالهلال فريق قادر على فرض أسلوب لعبه في أي لقاء”. وأضاف “حققنا نصف أهدافنا من هذه المباراة وبالطبع كانت المباراة جيدة جدا ولكن التأهل لم يحسم بعد”.

وتابع “لا توجد أي مشاكل مع فهد المفرج ولم يحدث بيني وبينه أي احتكاك إنه بمثابة أخ صغير لي، لقد غضبت فقط لأن الكرة لم تخرج من أرض الملعب أثناء سقوط أحد لاعبينا”.

وأثنى أحمد خليل لاعب الأهلي الإماراتي على جمهور نادي الهلال السعودي بعد اللقاء الذي جمع الفريقين. وقال خليل في تصريحات “للمرة الأولى في مسيرتي ألعب أمام جماهير مثل جماهير الهلال”. وأضاف “ما شاء الله على جمهور الهلال لقد ملأوا الملعب وساندوا الفريق طوال اللقاء وأتمنى أن يكونوا قد استمتعوا”.

في الطرف المقابل أعرب اليوناني غيورغيوس دونيس المدير الفني للهلال السعودي لكرة القدم، عن حزنه لتحقيق فريقه تعادلا بطعم الخسارة أمام الأهلي الإماراتي. وكان الهلال قد سقط في فخ التعادل الإيجابي أمام الأهلي ليصعب من مهمته في مباراة الإياب بدبي. وقال دونيس في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء “كنا في حالة سيئة للغاية في الشوط الأول، لأول مرة منذ أشهر نواجه صعوبات في بناء الهجمة”.

وأكد “في الشوط الثاني تحكمنا في مجريات المباراة، أضعنا ركلة جزاء وفشلنا في ترجمة الفرص، والخصم لم يسجل إلا من فرصة واحدة”. وتابع “أعلم أن النتيجة ليست جيدة، لكن لازالت أمامنا مباراة في دبي سنسعى خلالها لتحقيق الفوز والتأهل”.

وأعرب سلمان الفرج لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي، عن حزنه لغيابه عن مباراة فريقه أمام الأهلي الإماراتي في إياب نصف نهائي أبطال آسيا المقررة بدبي يوم 20 أكتوبر المقبل. لتزداد مهمة الفريق صعوبة في مباراة التي سيغيب عنها الفرج لحصوله على بطاقة صفراء.

غوانغجو إيفرغراندي الصيني بطل 2013 حقق فوزا غير مطمئن على ضيفه غامبا أوساكا الياباني 2-1

وقال الفرج في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء “لم نكن في مستوانا المعهود خلال المباراة، وعلى الرغم من ذلك كنا الأخطر والأكثر استحواذا على الكرة، وهدف الخصم أتى من كرة ثابتة”.

وأضاف “أنا الأكثر حزنا على الغياب عن مباراة الإياب، لم أرغب في الحصول على البطاقة الصفراء، ولكن هناك بدلاء جاهزين للعب”. وأصر لاعب فريق الهلال السعودي أحمد شراحيلي، على أن الفرصة لا تزال سانحة لفريقه للتأهل للمباراة النهائية لدوري أبطال آسيا رغم نتيجة التعادل.

وقال “نحن من صعبنا المباراة على أنفسنا، وهذا ما جعلنا نخرج بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، ولكن فرصنا لا تزال قائمة بالتأهل للمباراة النهائية، ومازال هناك شوط ثاني بدبي وقادرون على تحقيق الهدف المنشود”. وتابع “ونعتذر لجماهيرنا على النتيجة ونعدهم ببذل قصارى جهدنا في الإياب من أجل التأهل للنهائي”.

وحقق غوانغجو إيفرغراندي الصيني بطل 2013 فوزا غير مطمئن على ضيفه غامبا أوساكا الياباني 2-1 في ذهاب نصف النهائي الثاني. ويلتقي الفريقان إيابا في أوساكا في 21 أكتوبر. وغامبا أوساكا بطل 2008 هو الخصم الياباني الثالث لغوانغجو في نسخة هذا الموسم، إذ سبق له أن تواجه مع كاشيما إنتلرز في دور المجموعات (فاز 4-3 وخسر 1-2) ثم كاشيوا رايسول في الدور ربع النهائي (3-1 و1-1).

ويقود غوانغجو المدرب البرازيلي لويز فيليبي سكولاري الذي يسعى إلى تكرار إنجاز المدرب الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي الذي قاد الفريق إلى اللقب عام 2013 ثم مثل القارة الآسيوية في كأس العالم للأندية في المغرب.

ويضم غوانغجو أيضا كتيبة برازيلية مؤلفة من باولينيو لاعب وسط توتنهام الإنكليزي السابق، والمهاجمين روبينيو المنتقل من سانتوس وريكاردو غولارت القادم من كروزيرو وألكيسون.

ويقام ذهاب الدور النهائي في 7 نوفمبر على أرض الفائز من مواجهة الهلال السعودي والأهلي الإماراتي، في حين تقام مباراة الإياب في 21 منه على أرض الفائز من مواجهة غوانغجو وغامبا.

22