كوستا يسابق الزمن للمشاركة في نهائي أبطال أوروبا

الأربعاء 2014/05/21
الشكوك تحوم حول مشاركة كوستا في نهائي دوري الأبطال

مدريد - تعتبر إصابة مهاجم أتلتيكو مدريد، بطل الدور الأسباني لكرة القدم، دييغو كوستا، ضربة جديدة للنادي وللاعب الذي تعرض لأخرى مماثلة 10 أيام قبل مباراة الفريق مع ملقة (1-1) في الدوري المحلي. ويشكو كوستا من إصابة في عضلات الفخذ تعرض لها خلال المباراة ضد برشلونة (1-1) السبت، قد تجعل مشاركته غير مؤكدة في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد جاره ريال مدريد في لشبونة.

وعاد كوستا (25 عاما) السبت الماضي للمشاركة مع فريقه ضد برشلونة، لكنه خرج بعد أقل من 15 دقيقة وتابع المباراة وتتويج زملائه باللقب من مقعد الاحتياطيين. وذكر أن كوستا يعاني من تمزق عضلي قد يضطره للغياب عن الملاعب مدة أسبوعين ما يؤدي إلى عدم المشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا، لكن مشاركته في مونديال البرازيل من 12 يونيو إلى 13 يوليو، ليست في خطر.

من جانبه، لم يستبعد الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، مشاركة دييغو كوستا في النهائي الأوروبي في لشبونة. وقال، “لقد بدأنا الآن الأسبوع الجديد ولن نستعجل الأمور ونقرر منذ الآن. فالوقت لا يزال مبكرا بالنسبة إلى مباراة بهذه الأهمية، وأعتقد أننا لا نستطيع خوض مباراة من هذا النوع ونسبة المستوى 80 بالمئة".

واحتل دييغو كوستا المركز الثالث على لائحة ترتيب الهدافين في الدوري الأسباني برصيد 27 هدفا بفارق 4 أهداف عن المتصدر البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد، وهدف واحد عن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة. ولم يفقد دييغو سميوني الأمل في تعافي المهاجم الخطير دييغو كوستا، ليشارك مع الفريق ضد الغريم ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم استمرار معاناته.

وهــذه ثالـــث مـــرة فــي الأشهر الأخيـــرة التــــي يعاني فيها كوستا من إصابات في الفخذ، لكنها أول مرة يصاب فيها بتمزق وليس بشد. ورغم أنه لا يتوقع أن يكون جاهزا لمواجهة ريال في النهائي المقرر في لشبونة، السبت المقبل، فإن سيميوني لا يزال يحتفظ بالأمل.

الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد، لم يستبعد مشاركة دييغو كوستا في النهائي الأوروبي

وتراود سيميوني بعض مشاعر القلق إزاء حالة هدافه دييغو كوستا، الذي قد يغيب عن نهائي دوري الأبطال بسبب الإصابة. ويتردد أن التركي أردا توران الذي خرج مصابا أيضا من مباراة برشلونة، سيتمكن من اللحاق بالمباراة النهائية لدوري الأبطال.

وتحدث سيميوني بشيء من الحذر، ولكنه اعترف أنه بصرف النظر عمن سيشارك في مباراة السبت، لكن ينبغي أن يكون في قمة مستواه. وقال المدرب الأرجنتيني، “هناك أيام عديدة قبل المباراة ولن نتوقع شيئا الآن.. الوقت لا يزال مبكرا جدا. إنه لاعب مهم لكنه يحتاج لأن يكون جاهزا".

ويعيش أتلتيكو الذي اقتنص لقب الدوري بالتعادل 1-1 مع برشلونة الأيام الأخيرة في موسم تاريخي، لكن حدة المنافسة أصابت أيضا صانع اللعب أردا توران الذي يحوم شك حول مشاركته أيضا في النهائي.

وقال سيميوني، “سننتظر لنرى حالة أردا وكوستا في نهاية الأسبوع. بالظر إلى الموقف فإنهما الآن ليسا مستعدين.. نبحث عن بدائل”. وأكد المدرب الأرجنتيني أيضا أن الفريق الآن يركز بشكل كامل على النهائي ضد ريال مدريد بعد الانتصار في الدوري.

وتابع، “من الأفضل دائما تحقيق الفوز ورفع معنويات اللاعبين والناس. بينما كنا نحتفل علينا الآن أن نقلب الصفحة وأمامنا أيام عديدة من العمل الجاد. سأقول إن نسبة تفوقنا في المباراة 50 بالمئة. يملكون لاعبين أفضل على المستوى الفردي لكننا فريق".

واستأنف أتليتكو تدريباته بعد تتويجه بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم، السبت الماضي، للمرة الأولى منذ 18 عاما.

وشدّد سيميوني على ضرورة “طي الصفحة” بعد الاحتفالات الصاخبة التي عاشها الفريق عقب تتويجه بلقب “الليغا”، داعيا الجميع إلى التركيز على موقعة نهائي دوري الأبطال.

وأشار مدرب أتليتكو، "سنواجه فريقـا قويا يمتلــك العديـد من الخيارات ولاعبين مؤثـريـن". وتـــابع، "النهائي وحده محفـز، ولا ينبغي النظـــر إلــــى الخصم بل إلى نفسك، ينبغي أن نـركــز على المباراة".

23