كوغاز الكورية الجنوبية تراهن على انفراج الأزمة العراقية

الأربعاء 2014/08/13
حقل عكاز كان محل نزاع بين الحكومة المركزية وسلطات محافظة الأنبار بشأن طريقة إدارته

سول – أعلنت شركة كوغاز الكورية الجنوبية أنها تنوي تأجيل بيع حصة في حقل عكاز للغاز في العراق لما بعد عام 2017. ورأى محللون أن التطورات السياسية في العراق قد يكون لها دور في القرار الكوري بسبب توقعات انفراج الأزمة السياسية والأمنية في العراق.

قال مسؤول كبير في مجموعة كوغاز الكورية الجنوبية إن المجموعة تنوي تأجيل بيع حصة نسبتها 49 بالمئة في حقل الغاز العراقي عكاز الواقع في محافظة الأنبار غرب العراق لما بعد 2017 بدلا عن 2015 في ضوء تعطل تطوير الحقل بسبب الأزمة في العراق.

لكن محللين قالوا إن القرار قد يكون له علاقة باحتمالات انفراج الأزمة السياسية في العراق بعد تكليف حيدر العبادي برئاسة الحكومة العراقية، وأن الشركة الكورية الجنوبية قد تطمح بعائد أكبر نتيجة ذلك.

وقال بايك سونج روج نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة كوغاز أمس إن العمليات في حقلي نفط الزبير وبدرة لم تتأثر نسبيا لأنهما في منطقتين تحت سيطرة الحكومة المركزية العراقية. وتظهر وثيقة لكوغاز أن الزبير وهو من حقول النفط الرئيسية في العراق أنتج 315 ألف برميل يوميا في المتوسط على مدى الربع الثاني من العام الحالي.

ومن المتوقع بحسب الوثيقة أن يبدأ الإنتاج التجاري للغاز من حقل عكاز في عام 2016 أو في موعد لاحق، بحسب تطور الأوضاع الأمنية في العراق.

اكسون الأميركية للتكرير ترفض شراء النفط من كردستان
هيوستون (الولايات المتحدة)- قالت شركة أكسون سبيشياليتي بروداكتس الأميركية لتكرير النفط إنها لن تشتري أو تقبل تسليم أي شحنات من خام النفط شيكان الكردي المتنازع عليه لمصفاتها في بولسبورو في نيوجيرزي.

وأظهرت بيانات رويترز لتتبع حركة السفن أن الناقلة مينيرفا جوي التي تم تحميلها بنحو 300 ألف برميل من الخام الكردي في ميناء دورتيول التركي وصلت إلى بولسبورو هذا الأسبوع كما هو مقرر لكنها لم تفرغ شحنتها وهي راسية الآن.

ووصلت عدة شحنات من ذلك الخام في الآونة الأخيرة إلى الأراضي الأميركية وسعت حكومة العراق المركزية لمنع حكومة إقليم كردستان من تصدير النفط بشكل مستقل.

وقالت أكسون “في ضوء النزاع حول حقوق بيع النفط الخام المستخرج من المنطقة الكردية في العراق فإن أكسون لن تشتري أو تقبل تسليم أي شحنات من الخام المعني بالنزاع حتى يتم حل المسألة بشكل ملائم.”

وكانت أكسون قالت في وقت سابق إنها تلقت شحنة منفصلة من خام شيكان الكردي في يونيو الماضي.

وأكدت شركة التكرير ليوندلبازل في وقت سابق من الشهر الحالي أنها اشترت مؤخرا “كميات محدودة” مما تظهر سجلات عامة أنه خام شيكان الكردي وقالت الشركة إنها لن تشتري في الوقت الحالي أي شحنات أخرى من النفط المتنازع عليه.

وصدر إقليم كردستان العراق حتى الآن 6 شحنات من النفط عبرميناء جيهان التركي لكنه لا يزال يجد صعوبة في إيجاد مشترين في ظل العقبات التي تضها الحكومة المركزية.

وبالنسبة لحقل بدرة قال بايك إن الإنتاج التجاري للنفط الخام سيبدأ في سبتمبر أيلول أي قبل الموعد الأصلي بثلاثة أشهر. وبحسب موقع كوجاس على الإنترنت يبلغ هدف إنتاج النفط من بدرة 170 ألف برميل يوميا.

كانت كوغاز – أكبر مشتر تجاري للغاز الطبيعي المسال في العالم – قد ذكرت في فبراير الماضي إنها قدمت خطة إلى الحكومة الكورية لبيع جزء من حصتها في حقل عكاز للغاز في 2015 أو بعد ذلك حيث تواجه شركة الطاقة العامة ضغوطا مكثفة من الحكومة الجديدة لبيع أصول وسداد الديون.

ووقعت كوغاز اتفاق تطوير حقل عكاز – الأكبر في العراق باحتياطيات قدرها 5.6 تريليون قدم مكعبة – عام 2011 ويقع في محافظة الأنبار بغرب البلاد. ويوجد حقل الزبير في جنوب العراق وحقل بدرة في محافظة واسط بشرق البلاد.

وقالت وزارة الطاقة الكورية الجنوبية نقلا عن كوغاز إن تطوير حقل عكاز يواجه تعطيلات منذ يونيو بسبب الأزمة في ثاني أكبر منتج للنفط بمنظمة أوبك. وكانت قضية تطوير الحقل موضع جدل كبير ونزاع بين الحكومة العراقية وسلطات المحافظة، التي طالبت مرارا بصلاحيات واسعة تشمل إدارة ثرواتها وإقامة إقليم لامركزي.

وبموجب الصفقة الموقعة مع شركة كوغاز التابعة للمؤسسة الكورية للغاز، ستقوم الشركة بإنشاء نظام تجميع الغاز وبناء مرافق معالجة الغاز الطبيعي في محافظة الأنبار.

وقالت الشركة عند توقيع العقد إن عمليات البناء ستستغرق حوالي 47 شهراً اعتبارا من بدء العمل، لكن الوضع الأمني قذف الخطط الى مستقبل مجهول.

ونازعت سلطات المحافظة الحكومة المركزية لإبرام العقد بصورة مستقلة، لكن محاولاتها جوبهت بالرفض. ولم يعرف بعد مدى تأثير إبرام الصفقة على الجدل السياسي الداخلي مع الحكومة المحلية في المحافظة وما إذا كانت الصفقة ستواجه عقبات من قبل سلطات وسكان المحافظة.

11