كوغاز الكورية تعتزم بيع حصة بحقل عكاز في الأنبار

السبت 2014/02/08
كوغاز أكبر شركة تشتري الغاز الطبيعي المسال في العالم

سول – كشفت شركة كوغاز الكورية عزمها بيع نحو نصف حصتها في حقل عكاز الغازي في محافظة الأنبار. ولا يستبعد محللون أن يكون بين الأسباب، قلق الشركة بشأن الاضطرابات في المحافظة الواقعة غرب العراق وأنها تحاول بذلك تقليل حجم المخاطرة في حال تعثر أعمال المشروع.

قالت شركة كوغاز الكورية الجنوبية في إشعار إلى البورصة أمس إنها رفعت إلى الحكومة الكورية خطة لبيع حصة في حقل عكاز العراقي للغاز.

وتتعرض شركات الطاقة الكورية الثلاث التي تديرها الدولة ومن بينها كوغاز لضغوط شديدة من الحكومة الجديدة في البلاد للتخلص من بعض أصولها وسداد ديونها بحلول عام 2017. وقالت مصادر في تلك الشركات إنها أرسلت إلى الحكومة خططا لبيع الأصول وتنتظر موافقتها.

ولا يستبعد محللون أن يكون بين الأسباب، قلق الشركة بشأن الاضطرابات في المحافظة الواقعة غرب العراق، وأنها تحاول بهذه الخطوة تقليل حجم المخاطرة في حال تعثر أعمال المشروع.

ولم تذكر كوغاز – وهي أكبر شركة تشتري الغاز الطبيعي المسال في العالم – تفاصيل خطتها في الإشعار. ولم تفصح عن حجم الحصة التي تريد بيعها وقالت أن إجراءات البيع لم تبدأ بعد.

وكان مصدر في كوغاز قد أكد الخميس الأنباء الواردة في تقرير صحفي ذكر أن الشركة تدرس بيع 49 بالمئة من حقل عكاز المملوك لها بالكامل مقابل نحو 287 مليون دولار وأنها تنوي الاحتفاظ بحق تشغيل الحقل.

ووقعت كوغاز عام 2011 عقدا لتطوير حقل عكاز بمحافظة الأنبار في غرب العراق وهو أكبر حقل غاز في البلاد إذ تبلغ احتياطياته 5.6 تريليون قدم مكعبة.

وقالت كوغاز في أكتوبر إنها تدرس جمع الحصص التي تملكها في أربعة حقول أجنبية للنفط والغاز في صندوق وطرحها على المستثمرين المحليين بعد خطوات مماثلة من شركات أخرى تديرها الدولة تتعرض لانتقادات من الحكومة الجديدة بسبب ارتفاع ديونها.

وتشهد المحافظة اضطرابات واسعة منذ وجهت حكومة المالكي الجيش لفض اعتصامات في مدينتي الرمادي والفلوجة، أدت الى اتساع المواجهات مع من تقول الحكومة إنهم إرهابيين.

وكانت قضية تطوير الحقل موضع جدل كبير بين سلطات المحافظة التي تطالب بصلاحيات واسعة وإقامة إقليم لا مركزي. ونازعت سلطات المحافظة الحكومة المركزية لإبرام العقد بصورة مستقلة، لكن محاولاتها جوبهت بالرفض.

ولم يعرف بعد مدى تأثير إبرام الصفقة على الجدل السياسي الداخلي مع الحكومة المحلية في المحافظة وما إذا كانت الصفقة ستواجه عقبات من قبل سلطات وسكان المحافظة.

10