كوفاتش يتوج موسمه "المضغوط" بثنائية مع بايرن

لقب كأس ألمانيا يعتبر متنفسا بالنسبة للمدرب نيكو كوفاتش الذي عانى الأمرين هذا الموسم خاصة بعد تراجع نتائج النادي البافاري محليا.
الاثنين 2019/05/27
لقب يبعد الشكوك

برلين- توّج الكرواتي نيكو كوفاتش موسمه الأول “المضغوط” مع بايرن ميونيخ بثنائية هي الثانية عشرة في تاريخ النادي البافاري عندما حصد لقب مسابقة كأس ألمانيا بعد فوزه على لايبزيغ 3-0 في المباراة النهائية.

وسجل روبرت ليفاندوفسكي وكينغسلي كومان أهداف بايرن ميونيخ الذي ظفر باللقب التاسع عشر في تاريخه في المسابقة بعد أسبوع واحد فقط على حسمه اللقب الـ29 في البوندسليغا والسابع تواليا بعد صراع مرير مع بوروسيا دورتموند.

وأكد كوفاتش مرة أخرى علو كعبه في مسابقة الكأس وظفر باللقب الثاني تواليا في 3 مباريات نهائية متتالية في المسابقة بعد خسارة فريقه السابق آينتراخت فرانكفورت نسخة 2017 أمام بوروسيا دورتموند (1-2) وتتويجه بنسخة 2018 على حساب فريقه الحالي بايرن ميونيخ (3-1) قبل أيام من استلامه الدفة الفنية للأخير.

ويعتبر لقب الكأس متنفسا بالنسبة للمدرب كوفاتش الذي عانى الأمرين هذا الموسم وتحديدا منذ أواخر الخريف الماضي عندما تراجعت نتائج النادي البافاري محليا حيث تخلف بفارق 9 نقاط عن بوروسيا دورتموند حتى نهاية مرحلة الذهاب قبل أن يستعيد مستواه، لكن الانتقادات والضغوط طفت مجددا على السطح عقب الخروج المذل للنادي من الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنكليزي بخسارته 1-3 على ملعب أليانز أرينا في ميونيخ إيابا.

خبرة بايرن لعبت دورا كبيرا في التتويج لأن لايبزيغ كان الأخطر والأقرب إلى هز الشباك

وكثرت الشائعات بخصوص مستقبل كوفاتش مع النادي حتى خرج رئيسه التنفيذي كارل هاينتس رومينيغه الذي كان بين الأشخاص الذين غذوا التقارير عن عدم استمرار المدرب البالغ من العمر 47 عاما لموسم ثانٍ على رأس الإدارة الفنية عندما اعتبر في أبريل أن المناصب غير “مضمونة” في النادي البافاري، ليقول عشية النهائي إن بقاء كوفاتش في منصبه الموسم المقبل لم يكن يوما موضع شك على الإطلاق.

وعلق ليفاندوفسكي على الموسم الصعب قائلا “لقد كان موسما صعبا، ولكن يمكننا القول إنه في النهاية كان موسما رائعا جدا” في إشارة إلى الثنائية.

ولعبت خبرة وواقعية بايرن ميونيخ دورا كبيرا في التتويج باللقب لأن لايبزيغ، ثالث البوندسليغا، كان الأخطر والأقرب إلى هز الشباك قبل أن ينجح الفريق البافاري في أول محاولة خطرة له في المباراة في هز الشباك.

ووجه كوفاتش شكرا خاصا لحارسه مانويل نوير بعد تألقه خلال مواجهة لايبزيغ. وقال كوفاتش “أشعر بسعادة بالغة بكل تأكيد، فلايبزيغ جعل المباراة صعبة للغاية، ولم يمنحنا الكثير من المساحات، لكن مع مرور الوقت، باتت الأمور أسهل بالنسبة لنا”. وأضاف “أود أن أهنئ مانويل، لاسيما بعد أدائه المميز طوال اللقاء”.

23