كولمان: تحررنا وليست هناك حدود لغايتنا

الثلاثاء 2016/07/05
حان موعد الحصاد

دينارد (فرنسا)- أكد كريس كولمان، المدير الفني لمنتخب ويلز الأول لكرة القدم أنه ليس قلقا بشكل كبير من عقوبة الإيقاف المفروضة على لاعبيه أرون رامسي، أحد أفضل عناصر الفريق، وبين ديفيز، قبل المواجهة المرتقبة أمام البرتغال في الدور قبل النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا “يورو 2016”. وقال كولمان من داخل معسكر منتخب ويلز بمدينة دينارد الفرنسية “إنهما لاعبان كبيران، ولكنها لن تكون المرة الأولى، التي نلعب فيها من دونهما”.

وأشار كولمان أيضا إلى أنه ليس قلقا بسبب هوية بديلي رامسي وديفيز في مباراة الأربعاء أمام البرتغال بمدينة ليون الفرنسية. وأضاف “لقد عملنا بشكل قوي للغاية من أجل المشاركة في بطولة كبرى كهذه، الآن قد أزلنا الأصفاد وليست هناك حدود لغايتنا”. وتعتبر ويلز إحدى مفاجآت البطولة الأوروبية، المقامة حاليا في فرنسا، حيث تشارك للمرة الأولى في هذه البطولة. وبعد أن تصدرت مجموعتها متفوقة على منتخبات إنكلترا وسلوفاكيا وروسيا، أقصت ويلز منتخب أيرلندا الشمالية من دور الستة عشر ثم أطاحت ببلجيكا من دور الثمانية.

إصرار على البقاء

من جانب آخر رد كريس كولمان بفتور على التكهنات التي تشير إلى إمكانية شغله لمنصب مدرب منتخب إنكلترا لكرة القدم خلفا لروي هودجسون. وقاد كولمان- الذي تولى المسؤولية خلفا لغاري سبيد في عام 2012- ويلز لقبل نهائي بطولة أوروبا عام 2016 حيث سيلاقي البرتغال، وذلك في أول بطولة كبيرة تخوضها البلاد منذ عام 1958. واستبعد المدرب البالغ من العمر 46 عاما- والذي مدد عقده في مايو الماضي حتى نهائيات كأس العالم 2018- إمكانية ترك تدريب ويلز. وقال كولمان مع استعداد ويلز لخوض الدور قبل النهائي لبطولة كبيرة لأول مرة على الإطلاق “هذه من الأمور التي لم تدر بخاطري على الإطلاق”.

وأضاف “أنا مواطن ويلزي حتى النخاع. وسأظل دوما منتميا لويلز”. وأشار المدرب السابق لفولهام وريال سوسيداد إلى أن رغبته في تدريب أحد الأندية الكبيرة في أوروبا قد تغريه بالبقاء في القارة عن العودة للتدريب في الدوري الإنكليزي الممتاز. وأضاف “من الرائع تخيل وجود فرصة للخروج ثانية لأنني أعتقد أن هذه أفضل وسيلة لي للتدريب في دوري أبطال أوروبا”. وتابع “لكي أكون أمينا وعند مقارنة كرة القدم في دوري الأبطال بالدوري الإنكليزي الممتاز فستجد أنك تتحدث عن أندية قمة وأندية كبيرة وضخمة، وهذه من الأمور التي لم أعتد عليها”.”واستطرد “لذا فإن أفضل فرصة للتدريب في دوري أبطال أوروبا ستكون في الخارج وهذا طموح شخصي لي. لا أرغب في تدريب أي منتخب آخر. هذه ليست من الأمور التي أفكر فيها”.

استعداد منفرد

ويستعد الدولي الويلزي غاريث بيل لاعب نادي ريال مدريد الأسباني، بشكل منفرد وخاص، للمواجهة المرتقبة أمام المنتخب البرتغالي، ضمن مباراة الدور نصف النهائي لبطولة يورو 2016. ولم يشارك بيل في التدريبات الجماعية لويلز، وفضل التدرب منفردا، لكي لا يزيد الحمل على العضلات، وبالأخص بعد هذا الموسم الطويل والشاق، حسب ما كشفت وسائل إعلام أسبانية.

ويذكر أن بيل سيكون جاهزا لخوض مواجهة البرتغال، وأمر تدربه لا يثير أي شكوك حول غيابه. ويسعى بيل ورفاقه لمواصلة الحلم، بالتأهل للمباراة النهائية للبطولة، في أول مشاركة للمنتخب في تاريخ البطولة.

23