كولمان يشارك في كأس العالم

الوكالة الأميركية لاحظت أن الفحص الأول الذي غاب عنه كولمان كان مؤرخا في الأول من أبريل 2018 وليس في 6 يونيو 2018، ونتيجة لذلك، لم يعد بالإمكان توجيه الاتهام فتمت تبرئته.
الأربعاء 2019/09/04
أسرع رجل في العالم

لوس أنجلس – أعلنت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات تبرئة مواطنها العداء كريستيان كولمان من تهمة خرق قوانين المنشطات، وبالتالي تحق له المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى المقررة هذا الشهر في الدوحة بعدما سحبت التهم التي وجهتها إليه والمتعلقة بعدم تحديد مكانه ثلاث مرات في سنة لمراقبي المنشطات.

وكان كولمان (23 عاما)، أسرع رجل في العالم في سباق 100 متر هذه السنة والمرشح بقوة لنيل اللقب العالمي في الدوحة، يواجه خطر الإيقاف لمدة عامين بعدما فشل في تحديد موقعه قبل ثلاثة فحوص منفصلة في الأشهر الـ12 الأخيرة. وأكدت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات في بيان لها أنها بعدما تلقت توجيهات من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات حول كيفية حساب فترة الـ12 شهرا، قررت سحب قضيتها.

وقال الرئيس التنفيذي للوكالة الأميركية ترافيس تايغارت في البيان “التطبيق الثابت للقوانين العالمية لمكافحة المنشطات أمر ضروري في كل حالة”، مضيفا “في هذه الحالة، طبقنا القواعد على السيد كولمان بالطريقة التي فهمت الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات بضرورة تطبيقها على أي رياضي آخر على المستوى الدولي”.

وتابع “يجب أن نتعامل مع كل حالة بالهدف الأساسي المتمثل في توفير الإنصاف للرياضيين بموجب القوانين وتوفير الشفافية والاتساق من أجل بناء ثقتهم ودعمهم لنظام مكافحة المنشطات”.

واستفاد كولمان الذي نفى مؤخرا التهم الموجهة إليه وكان من المقرر أن يتم الاستماع إليه اليوم الأربعاء، من خطأ ارتكبته الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات في تسجيل الاختبارات الثلاثة غير المتوقعة التي يفترض أن كولمان لم يحدد مكان تواجده قبلها. وكانت الوكالة الأميركية أوضحت في البداية أن النجم الجديد في سباقات السرعة العالمية انتهك قواعد تحديد الموقع في 6 يونيو 2018 و16 يناير 2019 و26 أبريل 2019، بسبب غيابه عن دعوة مراقب في هذه التواريخ.

كولمان واجه خطر الإيقاف لمدة عامين بعدما فشل في تحديد موقعه قبل ثلاثة فحوص منفصلة

وبعد التحقق، لاحظت الوكالة الأميركية أن الفحص الأول الذي غاب عنه كولمان كان مؤرخا في الأول من أبريل 2018 وليس في 6 يونيو 2018. ونتيجة لذلك، لم يعد بالإمكان توجيه الاتهام للعداء الأميركي بفشل تحديد مكانه ثلاث مرات في عام واحد وبالتالي تمت تبرئته.

وقال تايغارت “يفترض أن كل رياضي بريء حتى يتم إغلاق قضيته في إجراء قانوني. هي حالة كريستيان كولمان الذي لم يرتكب في نظر الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات، أي خرق لقوانين مكافحة المنشطات وتم السماح له مرة أخرى بالعودة إلى المنافسات بأثر فوري”. لكن الوكالة الأميركية أشارت إلى أنه بإمكان الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ووحدة النزاهة لألعاب القوى التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى اللتين أبلغتا بقرارها، الاستئناف. وفي المقابل أعلن العداء الجنوب أفريقي وايد فان نيكرك غيابه بسبب الإصابة عن بطولة العالم لألعاب القوى، ما سيحول دون دفاعه عن لقبه العالمي في سباق 400 متر.

ويحمل فان نيكرك (27 عاما) الرقم القياسي العالمي للسباق (43.03 ثانية)، والذي حققه حين توج بذهبية أولمبياد ريو دي جانيرو. كما أنه بطل العالم في سباق 400 متر في بكين 2015 ولندن 2017.

ولكن العداء الجنوب أفريقي تعرض في أواخر العام 2017 لإصابة في أوتار الركبة خلال مشاركته في مباراة للركبي. وتعافى فان نيكرك بدرجة كبيرة من الإصابة، وشارك في فبراير الماضي في لقاء محلي لألعاب القوى في جنوب أفريقيا، لكنه غاب عن البطولات الوطنية خشية أن يؤثر الطقس البارد على تعافيه بشكل كامل.

وأورد العداء في بيان نشر عبر مواقع التواصل “أنا إيجابي وآخذ الأمور كل يوم بيومه، محترما جسدي، وعندما ستحين الفرصة سأقدم عليها”.

وشدّد العداء الجنوب أفريقي على أنه لن “أتسرع أو أضغط على نفسي أنا أحترم ما طلبه الطبيب وأحترم جسدي”، وسيغيب بالتالي عن المونديال المقام بين 27 سبتمبر والسادس من أكتوبر.

22