كومان يقود ساوثهامبتون إلى مزاحمة كبار الدوري الإنكليزي

الاثنين 2014/11/10
رونالد كومان يمنح ساوثهامبتون فوزا ثامنا

لندن - واصل فريق ساوثهامبتون نتائجه المميّزة في الدوري الإنكليزي ونجح في تحقيق الفوز الرابع تواليا والذي أتى هذه المرة على حساب ضيفه ليستر سيتي.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد ساوثهامبتون إلى 25 نقطة في المركز الثاني على بعد 4 نقاط من المتصدر تشيلسي، بينما توقف رصيد ليستر سيتي عند 9 نقاط في المركز الثامن عشر.

وأشار رونالد كومان إلى أن هذه البداية التاريخية لساوثهامبتون في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لا يجب أن تدهش أحدا بعد فوز فريقه للمرة الثامنة في آخر تسع مباريات.

وتوقع كثيرون هبوط ساوثهامبتون بعد أن فقد مدربه ماريسيو بوكيتينو والعديد من لاعبيه الأساسيين قبل بداية الموسم. لكن حصوله على 25 من بين 33 نقطة ممكنة يمثل أفضل حصيلة لساوثهامبتون في هذه المرحلة من أي موسم في الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويتقدم فقط تشيلسي فريق المدرب جوزيه مورينيو على ساوثهامبتون بأربع نقاط، ووفقا لكومان فإنه لا يوجد أي سبب للدهشة.

وقال كومان (51 عاما): “خضنا 11 مباراة فقط لكن بالطبع لا أحد اندهش من نتيجة اليوم”.

وأضاف، “الكل يعرف أن ساوثهامبتون يمتلك فريقا جيّدا جدا وقويا وإذا تعاملنا مباراة بمباراة فإن بوسعنا النجاح.. وسنرى في نهاية الدوري”.

وسجل البديل شين لونغ هدفين ليحقق ساوثهامبتون النصر على ليستر العنيد ويواصل الضغط على تشيلسي. وواجه ساوثهامبتون صعوبات قبل اشراك المهاجم الإيرلندي لونغ، لكن كومان يرى أن سبب الانتصار هو صبر الفريق وإيمانه بقدراته.

وقال المدرب الهولندي: “لم نكن جيّدين بما يكفي في الشوط الأول لنسجل. تنقصنا الجودة في اللمسة الأخيرة”. “لكننا تحدثنا مع بعضنا البعض بين الشوطين وقلت حسنا.. يجب أن نلعب بتنظيم جيد وسنصنع فرصا للتسجيل لأننا نمتلك لاعبين جيدين”.

ورغم التفريط في المدافعين لوك شو وديان لوفرين وكالوم تشيمبرز قبل بداية الموسم، إلا أن الموقع المتميز لساوثهامبتون في الجدول بني على دفاع صلب تلقى خمسة أهداف فقط في 11 مباراة في الدوري.

ويقل ذلك بخمسة أهداف عن ثاني أقوى دفاع في الدوري الممتاز وهو لسوانزي سيتي. وقال كومان: “نعم (الشباك النظيفة) رائعة. مرة أخرى لاحت لليستر فرصة واحدة كبيرة في الجزء الأخير من المباراة”.

وأضاف، “الحفاظ على الشباك نظيفة مرة أخرى يعني الكثير على صعيد التنظيم وجودة الدفاع. كل شيء يسير بشكل جيد لأنني أقول دائما إن عدم تلقي أهداف يجعل فريقك يحقق انتصارات”.

وسيطر نادي ساوثهامبتون على جوائز الشهر في الدوري الممتاز، بعد أن فاز مدرب الفريق رونالد كومان بجائزة أفضل مدرب، في حين فاز غرازيانو بيلي بجائزة أفضل لاعب. وقاد المدرب الهولندي الفريق إلى تحقيق ثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات الشهر الماضي، بفوزه على نيوكاسل، وكوينز بارك رينجرز، وسوانسي، ليحتل الفريق المركز الثاني في الدوري. فيما فاز المهاجم غرازيانو بيلي بالجائزة بعد تسجيله لثلاثة أهداف منها ثنائية أمام نيوكاسل (4ـ0)، بالإضافة إلى هدفه “البهلواني” ضد كوينز بارك رينجرز.

ويأتي فوز بيلي بالجائزة مباشرة بعد أن لعب أول مباراة دولية له مع المنتخب الإيطالي وتسجيله لهدف الفوز ضد مالطا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2016.

23