كوميديا السياسة: مراقبون سعوديون في الانتخابات المصرية

الجمعة 2014/05/16
مغردون يسخرون من مشاركة سعوديون في مراقبة الانتخابات المصرية

القاهرة- أثارت أنباء تم تداولها عبر المواقع الإلكترونية عن وجود مراقبين سعوديين في الانتخابات الرئاسية بمصر المقررة يومي 26 و27 مايو الجاري ضمن 50 مراقبا تم اعتمادهم، موجة من الجدل والتعليقات المتضاربة من مغردين سعوديين ومصريين تحت هاشتاغ “مراقبون سعوديون في انتخابات مصر”:

وأطلق البعض النكات والصور الساخرة بالنظر إلى أن السعودية لم تشهد انتخابات مماثلة من قبل. وشهد الهاشتاغ مشاركة واسعة من قبل المصريين والسعوديين على حد السواء.

وعلق مغرد سعودي “نحن أهل الخبرة والاختصاص في تنظيم طوابير شراء تذاكر المباريات، أليست كافية؟”. وأكد آخر “المعروف أن ما لا تستطيع ممارسته في ديرتك، تمارسه خارجها”. وطالب آخر “أنا كمواطن أطالب بمراقبين مصريين في انتخاباتنا بس أية انتخابات؟”.

وبدا بعضهم متفائلا، فكتب أحدهم “شيء جميل، لعلهم في دورة تدريبية ليعودوا لكي يراقبوا انتخاباتنا قريبا”، لكن أحدهم استبعد الأمر مؤكدا “طبعا الانتخابات تشوفها بحلمك يا شطور”.

وتساءل أحدهم “كيف لا يخجل هؤلاء، يراقبون انتخابات يعتبرها مشايخهم وحكومتهم نظاما كافرا وأنها ليست من الإسلام”. وتساءل آخر “هل الانتخابات من الإسلام؟ إن كانت كذلك، فبلد (التوحيد) السعودية أولى أن تبدأ بنفسها وإلا كيف تشرفون على بدعة!” وشببها بعضهم بـ”مهرجان أم رقيبة الذي تقيّمه لجنة من أميركا”. وأكد ناشط “المرة الوحيدة التي صوت فيها السعودي هي في شاعر المليون، كيف يستقدمونه في انتخابات رئاسية حتى يراقب، هل بإمكانه أن يستوعب؟”.

وشبه سعودي الأمر قائلا “وضع المراقب هذا مثل واحد ما يعرف الكرة ولا لعبها، وطلب منه أبناء حارته أن يكون الحكم!! الحكم المزهرية! وسخر آخر “أتوقع أننا لا نحتاج مسلسلات كوميدية في رمضان، نحن نتفرج على المشهد السياسي وسنموت ضحكا”.

وتخيلت مغردة سيناريو لما سيحصل داخل اللجنة الانتخابية “أنا: أريد أن أنتخب ممكن؟ المراقب السعودي: لا ينفع أن تدخلي اللجنة من غير محرم هذه تعتبر خلوة مع الصندوق”. وقال سعودي أيضا “أنا أريد أن أنتخب يا سيد، ممكن أعرف ما المطلوب؟ فيجيب المراقب (خطاب من الكفيل)، وصورة من الإقامة!”.

19