كونتي: الحكم وراء خروج يوفنتوس من الـ"يوروبا ليغ"

السبت 2014/05/03
كونتي: الحكم سمح لفريق بنفيكا بعرقلة اللعب طيلة المباراة

روما - وجه أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس، انتقادات لاذعة للحكم مايك كلاتنبرغ بعدما أقصي فريقه من كأس الأندية الأوروبية لكرة القدم على يد بنفيكا، وقال إن الحكم الإنكليزي لم يكن جيّدا بما يكفي لإدارة مثل هذه المباراة المهمة.

وفشل يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي في تعويض هزيمته 1-2 في البرتغال، الأسبوع الماضي، في ذهاب الدور قبل النهائي ليتعادل دون أهداف في تورينو مع الفريق المتوج مؤخرا بطلا للدوري البرتغالي.

وظهر كونتي مقتنعا بأن فريقه كان يجب أن يحصل على ركلة جزاء حين بدا أن ضربة رأس من فرناندو يورينتي، اصطدمت بيد المدافع لويزاو. وكان يوفنتوس بحاجة إلى هدف واحد لبلوغ النهائي. وقال كونتي، “كان يجب احتساب ركلة جزاء.. بعدما لم تحتسب ركلة جزاء بسبب خطأ ضد (مدافع يوفنتوس جيورجيو) كيليني في الجولة الأولى”.

وزعم كونتي أن كلاتنبرغ لم يسيطر بما يكفي على ما اعتبرها طرقا لجأ إليها بنفيكا لتعطيل اللعب. وقال، “الحكم سمح لهم بعرقلة اللعب طيلة المباراة.

قبل المباراة قال لنا الحكم إنه لن يسمح بإيقاف اللعب في كل مرة يسقط فيها لاعب على الأرض.. لكن هذا لم يحدث. "نشعر بأننا لم يتم التعامل معنا بشكل جاد.. وينبغي على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن يظهر لنا احتراما أكبر بإرسال حكم يملك المواصفات المطلوبة".

وأهدر يوفنتوس فرصة خوض النهائي على ملعبه الذي سيستضيف الآن مواجهة بنفيكا مع إشبليية الأسباني في 14 مايو. لكن الفريق يتفوق بثماني نقاط على أقرب ملاحقيه في صدارة الدوري الإيطالي وسيحسم اللقب للمرة الثالثة على التوالي لو تغلب على ضيفه أتلانتا، الاثنين المقبل.

وتأهل بنفيكا البرتغالي وإشبيلية الأسباني إلى المباراة النهائية من مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم بعد تعادل الأول مع مضيفه يوفنتوس 0-0، وخسارة الثاني أمام مضيفه ومواطنه فالنسيا 1-3 في إياب نصف النهائي.

23