كونتي: السوق مجنون جدا وأنا سعيد مع هؤلاء اللاعبين

الأربعاء 2016/08/17
لن يفوتنا الركب

لندن - تمكن فريق تشيلسي من حسم مباراة الديربي مع ضيفه وست هام يونايتد على ملعب “ستامفورد بريدج” في ختام المرحلة الأولى من الدوري الإنكليزي، وسجل لأصحاب الأرض البلجيكي إدين هازار والأسباني دييغو كوستا، ولوست هام الويلزي جيمس كولينز.

وقال كونتي عقب اللقاء “قدمنا مباراة جيدة، واللاعبون تحلوا بروح عالية وبتركيز شديد للغاية”. وأضاف المدير الفني الإيطالي “لكن علينا الاستعداد اعتبارا من الغد للمباراة القادمة لنا في الدوري”. وتابع “من المهم أن أتلقى اتصالا كل يوم مع النادي والسوق مجنون جدا، وإدارة النادي تعلم أفكاري من أجل إيجاد حل لتحسين الفريق وليس الشراء فقط”.

وأضاف كونتي “نحن في انتظار حل، ولكن أنا سعيد لوجودي مع هؤلاء اللاعبين، لأن كل يوم يظهرون لي أداء عظيما، لم يتبق سوى أسبوعين فقط وسنعطي اهتماما للأمر، وإذا وجدنا الحل سيكون أمرا جيدا”.

وأقحم مدرب تشيلسي الإيطالي أنطونيو كونتي نجمه الفرنسي الجديد نغولو كانتي الذي توج في الموسم الماضي مع ليستر سيتي، أساسيا في حين أبقى الشباب البلجيكي ميشي باتشواي على دكة البدلاء. كما لم يشرك كونتي سيسك فابريغاس، إذ ذكرت تقارير صحافية في الأيام الماضية أنه لا يدخل ضمن خططه لهذا الموسم، في حين شكل البرازيليان ويليان وأوسكار وإدين هازار ودييغو كوستا نواة تشكيلة الفريق.

وفي المقابل أشرك الكرواتي سلافين بيليتش مدرب وست هام نجميه الجديدين الفرنسي إرثر ماسواكو المنتقل من أولمبياكوس اليوناني والدولي الغاني أندريه أيوو القادم من سوانسي سيتي. ولم يتمكن أيوو من إكمال المباراة واضطر للخروج بسبب تعرضه لشد عضلي في الفخذ الأيمن، ودخل بدلا منه التركي غوكهان توري. وقدم تشيلسي عرضا ملفتا وبدا في حلة مغايرة تماما عن الموسم السابق الذي خسر فيه لقبه وأنهاه في مركز وسط الترتيب، كما أقال مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي انتقل لتدريب الشياطين الحمر.

وكانت السيطرة لتشيلسي منذ البداية فبحث عن التسجيل وكانت له بعض الفرص أخطرها من انطلاقة سريعة لإدين هازار من الجهة اليسرى، حيث سدد كرة لامست القائم الأيسر لمرمى وست هام، وكرة قوية من دييغو كوستا فوق المرمى بقليل. وأبعد الحارس الأسباني أدريان كاستيو كرة من ركلة حرة نفذها ويليان في الثواني الأخيرة من الشوط الأول.

السيطرة كانت لتشيلسي منذ البداية فبحث عن التسجيل وكانت له بعض الفرص أخطرها من انطلاقة سريعة لإدين هازار من الجهة اليسرى

وواصل تشيلسي ضغطه في الشوط الثاني على نفس الإيقاع الذي أنهى به الأول، فتقدم إلى الأمام مبكرا ونجح في افتتاح التسجيل من ركلة جزاء احتسبت إثر عرقلة ميشيل أنطونيو للأسباني سيزار أزبيليكويتا، فانبرى لها هازار ووضع كرة رائعة في سقف الشباك.

وقام ويليان بفاصل مهاري بعد أن اخترق المنطقة وسدد كرة أبعدها الحارس إلى ركنية، أتبعها المدافع المخضرم بكرة برأسه فوق المرمى. ودفع بيليتش بالدولي الفرنسي ديميتري باييت مكان النرويجي هافارد نوردفيت في محاولة لإيجاد التوازن في منتصف الملعب حيث اكتفى لاعبو وست هام بالدفاع والجري خلف الكرة منذ بداية المباراة.

وخلافا لمجريات اللقاء، نجح وست هام في إدراك التعادل في الدقيقة إثر تجمع للاعبين أمام مرمى تشيلسي، أين سدد الويلزي جيمس كولينز كرة استقرت على يسار الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

وزج كونتي بالأسباني بيدرو وباتشواي والنيجيري فيكتور موزس في الدقائق الأخيرة بدلا من البرازيليين ويليان وأوسكار وهازار على التوالي في محاولة لاقتناص هدف الفوز الذي كاد يتحقق من كرة “على الطاير” من بيدرو قريبة جدا من القائم الأيمن قبل النهاية بثلاث دقائق.

لكن دييغو كوستا نجح في ذلك في الدقيقة قبل الأخيرة إثر كرة طويلة حولها باتشواي برأسه إلى الأسباني فسددها من خارج المنطقة في الزاوية اليمنى لمرمى أدريان محرزا بذلك هدف الفوز لتشيلسي.

23