كونتي: قدمنا موسما جيدا ونود أن ننهيه بشكل ممتاز

الثلاثاء 2017/04/11
قبضة من حديد

لندن - دعا أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي لاعبي متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم إلى عدم الاسترخاء في المرحلة الحاسمة من المنافسة على اللقب واللعب من أجل الانتصارات للبقاء بعيدا عن أقرب المطاردين، وذلك قبل مواجهة مضيفه مانشستر يونايتد الأحد المقبل.

وفاز تشيلسي 3-1 على بورنموث ليحافظ على فارق السبع نقاط التي تفصله عن توتنهام صاحب المركز الثاني لكن سلسلة انتصارات الأخير المتتالية التي بلغت ست مباريات وضعت الضغوط على المتصدر لمواصلة حصد النقاط.

وأبلغ كونتي وسائل إعلام بريطانية “من المهم الآن في كل مباراة محاولة الفوز بالثلاث نقاط ومن بينها المواجهة في أولد ترافورد. نعلم أن هذه المباراة ستكون صعبة جدا لكننا في حالة جيدة ويملك اللاعبون الثقة اللازمة”.

ويعتقد كونتي أن توتنهام لديه مباراة أسهل مطلع الأسبوع المقبل حيث سيستضيف بورنموث صاحب المركز الـ15 ويدرك المدرب الإيطالي أيضا أن يونايتد صاحب المركز الخامس سيحرص على الفوز على صاحب الصدارة لمواصلة الضغط من أجل إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل.

وقال كونتي “إذا ما قارنا بين المباراتين فإننا نواجه يونايتد خارج الأرض بينما سيلعب توتنهام على أرضه أمام بورنموث. أعتقد أن مهمة توتنهام ستكون أسهل للخروج بنقاط في ملعبه”.

وتابع “أعتقد أن مانشستر يونايتد يملك حافزا قويا لأنه سيلعب أمام تشيلسي .. نعلم أن جدول مبارياتنا بالغ الصعوبة”.

وأضاف “استمتعنا بموسم جيد لكن نود أن ننهيه بشكل ممتاز. حتى يصبح موسما عظيما ولكتابة التاريخ نحتاج إلى الفوز”.

جوزيه مورينيو: لست سعيدا بصراع مانشستر يونايتد على التأهل إلى دوري الأبطال

وتفوق تشيلسي على يونايتد مرتين هذا الموسم عندما فاز 4-0 في ستامفورد بريدج في أكتوبر و1-0 في دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنكليزي الشهر الماضي. لكن آخر انتصار له في الدوري في أولد ترافورد يعود إلى 2013.

صراع المربع الذهبي

في المقابل أكد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد أن فريقه لن يكون سعيدا بالصراع على احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في مسابقة الدوري الإنكليزي، مشيرا إلى أن تحقيق الألقاب الكبيرة لا يزال يمثل الأولوية بالنسبة إليه.

وحقق مانشستر يونايتد لقبين هذا الموسم بعدما فاز ببطولة الدرع الخيرية وكأس رابطة الدوري الإنكليزي.

هذا بالإضافة إلى تأهله إلى دور الثمانية من بطولة الدوري الأوروبي، ليعود بعد فترة طويلة من الغياب إلى تذوق طعم الانتصارات الأوروبية بفضل مورينيو.

ويتطلع المدرب البرتغالي الكبير إلى إعادة مانشستر يونايتد إلى بطولة دوري أبطال أوروبا من خلال تبوء مركز متقدم في الدوري الإنكليزي، الأمر الذي يتطلب من الفريق بذل مجهودات مضاعفة في كل مواجهاته المتبقية.

وقال مورينيو عقب فوز مانشستر يونايتد بثلاثية نظيفة على سندرلاند في الدوري الإنكليزي “لقد كان فوزا صعبا بعد أن حقق ليفربول ومانشستر سيتي الفوز في مباراتيهما”.

مهمة صعبة

“لا تزال أمامنا ست مباريات ويتعين أن ندخل كل مباراة ونحن نتطلع إلى الفوز. سنتقابل مع واتفورد يوم السبت. ستكون مباراة صعبة لكن يتعين أن نتحلى بالايجابية ونلعب من أجل الفوز”.

والشيء الإيجابي الوحيد الذي خرج به سوانزي من مباريات مطلع الأسبوع أن الفرق القريبة منه أخفقت في الاستفادة من تعثره. وخسر سندرلاند المتذيل وفعلها أيضا هال سيتي الذي يتفوق عليه بنقطتين ومركز واحد.

وتعادل ميدلسبره الذي يتأخر عنه بأربع نقاط لكنه يملك مباراة مؤجلة، على أرضه مع بيرنلي. وقال فير إن سوانزي يجب أن يركز على مبارياته على الرغم من أنه قد يحتاج بعض المساعدة من الآخرين.

وقال اللاعب الهولندي البالغ من العمر 27 عاما “يجب أن نركز على أنفسنا وعدم انتظار المساعدة من الفرق الأخرى”.

23