كونتي يتوق لقيادة منتخب إيطاليا مجددا

السبت 2018/02/03
يطمح إلى تجربة جديدة

روما – أعرب أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي الإنكليزي عن توقه للعودة مجددا إلى إيطاليا وتولي تدريب منتخب بلاده لكرة القدم، بحسب ما كشف روبرتو فابريتشيني، المفوض الجديد للإشراف على اتحاد كرة القدم إثر الأزمة التي تعصف به.

وقال فابريتشيني “يبدو كونتي وكأنه يريد ارتداء قميص إيطاليا مجددا، فيما بدا (كارلو) أنشيلوتي منفتحا قبل أن يعيد إغلاق الباب، و(كلاوديو) رانييري ليس حرا أيضا”.

وترك كونتي (48 عاما) منتخب إيطاليا بعدما قاده لسنتين للانضمام إلى تشيلسي بعد كأس أوروبا 2016، لكن خلفه جانبييرو فنتورا أقيل من منصبه بعد فشل التأهل إلى مونديال روسيا 2018، وذلك للمرة الأولى في ستين عاما.

ويعد أنشيلوتي، المقال من تدريب بايرن ميونيخ في سبتمبر الماضي مع رانييري وروبرتو مانشيني مدرب زينيت الروسي راهنا، الأوفر حظا لتدريب منتخب إيطاليا.

وقال المدرب الإيطالي المخضرم كارلو أنشيلوتي إنه لن يقبل قيادة “الآزوري”، إلا في حال وجود “وضوح” داخل اتحاد كرة القدم.

وأوضح أنشيلوتي في مقابلة مع صحيفة “كورييري ديللو سبورت” الإيطالية “جوابي هو الاتحاد الإيطالي، بمساعدة اللجنة الأولمبية الوطنية يجب أن يصنع هيكله الجديد”.

وأضاف “بعد ذلك سوف يتخذون القرار. مازلت متمسكا بفكرتي، أولا أحتاج إلى الوضوح، ثم يمكننا فيما بعد أن نتحدث عن ذلك، حتى لو كان هدفي الأساسي هو العودة إلى تدريب الأندية”.

ودخلت اللجنة الأولمبية الإيطالية الخميس على خط حل أزمة اتحاد القدم، بتعيينها فابريتشيني مفوضا للإشراف عليه إثر أزمة كانت آخر تجلياتها فشله الأسبوع الماضي في انتخاب رئيس جديد.

وسيعاون فابريتشيني، أمين عام اللجنة الأولمبية المحلية، نجم دفاع ميلان السابق أليساندرو “بيلي” كوستاكورتا والخبير القانوني أنجيلو كلاريتسيا، وذلك بعد فشل الجمعية العمومية للاتحاد الإيطالي الاثنين في انتخاب رئيس خلفا لكارلو تافيكيو المستقيل من منصبه.

23