كوندوغبيا بقميص إنتر ميلان لخمسة أعوام

الثلاثاء 2015/06/23
كوندوغبيا يفتح أبواب العالمية عبر إنتر

ميلانو - نجح إنتر ميلان الإيطالي في التعاقد رسميا مع لاعب الوسط الدولي الفرنسي جوفري كوندوغبيا من موناكو بعقد يمتد لخمسة أعوام. وتجاوز كوندوغبيا صباح أمس الاثنين الفحص الطبي الروتيني، حسب ما أكد مسؤول في إنتر قائلا “تم تقديمه إلى الجمهور مساء أمس في ميلانو”.

ولم يصدر إنتر حتى الآن بيانا رسميا يعلن فيه التعاقد مع اللاعب الفرنسي لكنه نشر في صفحته على موقع تويتر صورة للدولي الفرنسي بقميص “نيراتزوري” مع رسالة قصيرة تؤكد التوقيع معه وكتب فيها “تم توقيع العقود مع موناكو بخصوص انتقال جوفري كوندوغبيا”.

وسبق للصحف الفرنسية أن كشفت بأن إنتر سيتعاقد مع كوندوغبيا مقابل 40 مليون يورو، لكن التقارير الصادرة تشير إلى أن القيمة ستكون في حدود 35 مليون يورو، على أن يتقاضى اللاعب راتبا سنويا قدره 4 ملايين يورو إضافة إلى المكافآت.

وتفوق إنتر في التعاقد مع كوندوغبيا على جاره اللدود ميلان الذي سعى أيضا إلى ضم لاعب لنس وإشبيلية الأسباني سابقا، حسب ما كشفت وسائل الإعلام الإيطالية، وحسب ما أكده المدير التنفيذي للنادي أدريانو غالياني الذي كان يعتقد بأن فريقه حصل على توقيع اللاعب مساء الجمعة قائلا “حسمت الأمور في الساعة الواحدة والنصف ظهرا. منحنا موناكو الضوء الأخضر لحسم صفقة الانتقال مقابل مبلغ 40 مليون يورو، على أن يسدد المبلغ على دفعتين بواقع 20 مليون في العام”.

وتابع “بعد أن تبادلنا المستندات، اختفى الجميع عند الواحدة والنصف ظهرا. من الواضح أنهم عدلوا عن رأيهم أو أنهم حصلوا على مبلغ أكبر من الآخرين”.

وتعرض غالياني لحملة انتقادات كبيرة من جمهور ميلان على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وطالبه الكثيرون بالاستقالة بعد فشله في ضم اللاعب الفرنسي الذي كان محط اهتمام بعض الأندية الأوروبية خصوصا الإنكليزية بعد الأداء المميز الذي قدمه مع موناكو الموسم الماضي خصوصا في دوري أبطال أوروبا حيث ساهم في وصول فريق الإمارة إلى الدور ربع النهائي قبل أن يخرج على يد يوفنتوس بطل إيطاليا.

ووعد المدير التنفيذي لميلان غالياني مؤيدي النادي بتدعيم صفوف الروسونيري بصفقتين من العيار الثقيل في فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وذلك لإعادة الوجه الحقيقي لشياطين ميلانو، بعد خيبة أمل الموسم المنقضي، الذي فشل خلالها الفريق في تأمين أحد المراكز المؤهلة للبطولة الأوروبية.

ووعد الرجل الثاني في سان سيرو، بجلب مهاجم من الطراز العالمي، وذلك بعد فشل صفقة المهاجم الكولومبي جاكسون مارتينيز، الذي فضل الذهاب إلى أتليتكو مدريد، بعد أن كان على بعد خطوة واحدة من ارتداء قميص الروسونيري.

وادعت الصحف الإيطالية أن غالياني لم يفقد الأمل في الحصول على توقيع أسطورة السويد زلاتان إبراهيموفيتش قبل أن يسدل الستار على ميركاتو الصيف، حتى بعد تصريحات وكيل أعمال صاحب الـ33 عاما، التي أكد خلالها أن موكله لم يعد يفكر في العودة إلى بلاد البيتزا مرة أخرى. أما المفاجأة الثانية التي وعد بها غالياني، فتكمن في صفقة لاعب الوسط، وعلى الأرجح سيكون لاعب زينت سانبطرسبرغ أكسيل فيتسل، الذي اقترن اسمه بأكثر من ناد أوروبي في الآونة الأخيرة، أبرزهم عملاق السيري آ، يوفنتوس الذي يبحث عن لاعب وسط مميز لتعويض رحيل أندريا بيرلو، ما يعني أن غالياني سيضطر للدخول في صراع شرس مع السيدة العجوز من أجل الحصول على خدمات الدولي البلجيكي.

23