كوهين بطل إسرائيلي يشغل العرب على نتفليكس

معلّقون يرون أن شبكة نتفليكس أصبحت ذراعا اتصاليا إسرائيليا، بعد عرضها فيلم "الجاسوس" الذي يروي تفاصيل فترة من تاريخ صراع العرب مع إسرائيل.
الخميس 2019/09/12
كوهين بين العمالة والبطولة

"الجاسوس" عمل تبثّه شبكة نتفليكس عن بطل قومي إسرائيلي خدع السوريين، ما عدّه معلّقون تطبيعا ثقافيا مع العقول العربية الباطنة.

دمشق - أثار مسلسل جديد بعنوان “الجاسوس” (The Spy) تبثه نتفليكس يروي قصة إيلي كوهين، أحد أشهر الجواسيس الإسرائيليين، الذي استطاع خداع كبار المسؤولين في سوريا والوصول إلى معلومات حساسة، يرى البعض أنها كانت عاملا حاسما في السيطرة على الجولان عام 1967، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي.

وبدأ بث المسلسل على شبكة نتفليكس الجمعة، ويأتي بعد عرضها فيلم الملاك (The Angel) الذي تمحور حول شخصية أشرف مروان، زوج نجلة الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر مع الموساد.

والمسلسل هو من بطولة الممثل الإنكليزي ساشا بارون كوهين، وهو من تأليف وإخراج جدعون راف ذي الأصول الإسرائيلية. وتشارك في بطولته الممثلة الإسرائيلية هادار راتزون روتيم التي تلعب دور زوجته العراقية اليهودية نادية، والممثل الأميركي نوح إميريتش الذي لعب دور مسؤول الموساد.

على تويتر انتشر على نطاق واسع هاشتاغ #إيلي_كوهين. وانقسم الرأي العام العربي حول المسلسل. واعتبر معلّقون أن شبكة نتفليكس أصبحت ذراعا اتصاليا إسرائيليا.

وقال معلّقون إن أجندتها باتت مفضوحة. واعتبر مغرد في هذا السياق:

وكتب متفاعل:

Latent_Hussain@

نتفليكس لها أجندات يُفترض أنها مفضوحة.

وعدّ آخر في تغريدة الأعمال التي أنتجتها نتفليكس تلميع لصورة إسرائيل فكتب:

وأضاف:

وتابع منتقدا الضعف العربي في مجاراة الدعاية الإسرائيلية:

بالمقابل أكد مغردون أن بعض ما جاء في المسلسل “رواية صحيحة للتاريخ” وقال مغرد:

وقال مدوّن على فيسبوك:

Ziad Alsoufi

قرأت العديد من الانتقادات على بعض الصفحات تتحدث باستغراب عن الصورة غير الأخلاقية التي رسمها مخرج عمل “الجاسوس” الذي يتحدث عن قصة العميل الإسرائيلي إيلي كوهين، الذي دخل دمشق من بابها
العريض وكان ضيفاً في جميع الصالونات السياسية والاجتماعية في المدينة.

لكن البعض اعتبر أن المسلسل “ساذج”. وقال كاتب في هذا السياق:

وتهكم مغرد:

bomb1718@

من كثر المبالغة بالمسلسل كنت أنتظره يضرب البحر بعصاه.

واعتبر مغرد:

aj_jobs@

معالجة درامية تقليدية تماما، اختزال الأبعاد الإنسانية في الشخصية الإسرائيلية وشيطنة أو تسفيه ما سواها. أنصح بمشاهدة وثائقي بعنوان الموساد على نفس القناة. عمل استقصائي وتأريخي جاد. كذلك البحث عن فيلم توثيقي اخر بعنوان: The Gate Keepers.

يذكر أن معركة حامية الوطيس اندلعت بين المغردين حول من كشف هوية كوهين. وقال مغرد:

DC_Marwan@

أخذ (رأفت الهجان) نسخة من الجريدة وأرسل للمخابرات المصرية بأن (إيلي كوهين) هو جاسوس إسرائيلي في سوريا. سارعت المخابرات المصرية بإخبار المخابرات السورية وتم القبض على (إيلي كوهين) متلبسا في شقته أثناء مراسلته المخابرات الإسرائيلية وأُعدِم في ساحة المرجة بسوريا (لحظة إعدامه).

وبدا مغردون واعون جدا بالغزو الناعم الذي تقوم به إسرائيل للعقل الباطن العربي.

وتساءلت مغردة:

aljehaniya@

ألا تلاحظ بأن التعريف بإسرائيل أصبح بكثرة على نتفليكس سواء بشكل مباشر أو خلاف ذلك.. بجانب الغزو الفكري الآخر في باقي المسلسلات؟ أحيانا أتساءل هل من أساليب التطبيع تغذية العقل الباطن بمختلف الصور عن إسرائيل؟

وكتب آخر:

secureuser1@

مسلسل The Spy حقير جدا، يمثل إيلي كوهين كبطل قومي ضحى من أجل وطنه، وتقريباً كل العمليات العسكرية السورية التي كشفها هي عمليات تستهدف الفلاحين الإسرائيليين المساكين على الحدود.. عنجد (حقيقة) مسلسل حقير وصنّاعه مركزون على عائلته وحياته أما المصورون السوريون كمتحرشين منحلين بلا أخلاق.

وختم مغرد مؤكدا:

19