كويتيون يشاركون في يوم التنظيف العالمي

يوم التنظيف العالمي لا يقتصر على معالجة النفايات، بل على نشر الوعي محليا وعالميا، حول مدى خطورة الوضع المناخي وضرورة إيجاد حلول.
الأحد 2020/09/20
"الكويت نظيفة بسواعد أبنائها"

الكويت – دشن عدد من الكويتيين السبت، حملة نظافة تحت شعار “الكويت نظيفة بسواعد أبنائها”، وذلك تزامنا مع يوم التنظيف العالمي الذي شارك فيه ما يزيد على 20 مليون شخص حول العالم.

وانضم للحملة نحو خمسة آلاف متطوع، إضافة إلى عدد من الوزراء ومنظمات دولية ورؤساء بعثات دبلوماسية لدى البلاد، وسعى المتطوعون إلى تنظيف البيئة البرية والبحرية في آن.

ووفقا لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، قالت انتصار سالم العلي الصباح، رئيسة شركة “النوير” المنظمة للحملة، إن “عدد المشاركين يزيد على خمسة آلاف مشارك في هذه الحملة التي انطلقت برا وبحرا لتنظيف البيئة البرية والبحرية في آن معا بالعديد من مناطق الكويت، لاسيما أن البيئة السليمة تحافظ على الصحة العامة”.

وأضافت أن دولة الكويت تشارك للمرة الأولى في هذا الحدث العالمي ما يعزز مكانتها الدولية في مجال الحفاظ على البيئة، متابعة “علينا جميعا أن نساهم في حماية بيئتنا وتنظيفها ونشر هذه الثقافة لكل الأجيال الجديدة نحو بيئة مستدامة”.

ولا يقتصر يوم التنظيف العالمي على معالجة النفايات، بل على نشر الوعي محليا وعالميا، حول مدى خطورة الوضع المناخي وضرورة إيجاد حلول.

وأكد ويس بيير إدمون سفير كندا بالكويت، أن العالم يواجه تحديا بيئيا “وبالتالي فإن مثل هذه الحملات من شأنها أن تقلل من الأضرار البيئية للحفاظ على الكرة الأرضية”.

24